آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية تطالب "المتخلفين" بمراجعة مكاتب واجب الدفاع الذاتي خلال ثلاثة أشهر
  2. انخفاض ملحوظ في إصابات كورونا بديريك
  3. الغموض يلف مصير المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة في إسطنبول
  4. هجوم بطائرة مسيرة يستهدف قاعدة "عين الأسد" غربي العراق
  5. غالبية مدن الجزيرة تعاني من أزمة غاز منذ أكثر من أربعة أشهر

روابط ذات صلة

  1. مولدة أحد أحياء عامودا معطلة منذ أسبوع والأهالي يطالبون بإصلاحها قبل العيد
  2. مواقف القوى السياسية في شمال شرقي سوريا من الانتخابات الرئاسية السورية
  3. نادي عفرين يحقق إنجازاً كروياً مهماً بتأهله للدوري السوري الممتاز
  4. أهالي قرى كركي لكي وجل آغا يطالبون بتأهيل قنوات الري لسقاية مزروعاتهم
  5. أزمة الغاز مستمرة في عامودا بحسب بعض الأهالي.. والمحروقات تنفي
  6. إجراءات الوقاية من كورونا تصعّب أحوال النازحين في مخيم العريشة
  7. نازحو مخيم نوروز يتخوفون من انتشار كورونا في ظل قلة الدعم
  8. سكان الحسكة يعانون الأمرَّين من انقطاع الكهرباء النظامية
  9. أسواق كركي لكي تشهد إقبالاً ملحوظاً بسبب انخفاض الأسعار
  10. معمرة من مخيم العريشة تتعافى تماماً من كورونا

شيندا محمد

مراسلة آرتا إف إم في القامشلي

بيع بذار القطن لمزارعي روجآفا مستمر استعداداً للموسم الجديد

لم تمنع إجراءات الحظر التي أعلنتها الإدارة الذاتية مؤسسة إكثار البذار من المضي قدماً في عمليات بيع بذار القطن للفلاحين، استعداداً للموسم الزراعي الجديد. 

وخصصت مؤسسة إكثار البذار، التي باشرت ببيع بذار القطن مع بداية نيسان/أبريل الجاري، نحو 20 طناً من هذه البذار لتغطية المساحات المخصصة لزراعة هذا المحصول. 

وحددت المؤسسة التابعة للإدارة الذاتية، سعر الكيلو الواحد من بذار القطن بـ1200 ليرة نقداً، وهو أقل من السعر المطروح في السوق المحلية، وفقاً لمسؤول المؤسسة، محمد معمي.

"أسعار السوق المحلية مرتفعة جداً، ولا توجد أصناف لبذور القطن المحلية. البذار الموجودة في السوق هي: الصنف التركي ويبلغ سعر الكيس الذي يحوي 24 كيلو غراماً نحو 70 دولاراً، أما الألماني فيصل سعر الكيس إلى 80 دولاراً، أما النوع الأمريكي فيباع الكيلو بدولار واحد".

ووفقاً لمعمي، يحتاج كل فلاح للحصول على مخصصاته من بذار القطن لموافقة مديرية الزراعة بموجب الترخيص الممنوح من جانبها، والذي يظهر مساحة الأرض التي ينوي الفلاح زراعتها بالقطن. 

لكن الشروط تتضمن أيضاً تعهد الفلاح ببيع إنتاجه من القطن إلى الإدارة الذاتية، وذلك لتأمين البذار اللازمة للمواسم المقبلة، وفقاً لمؤسسة إكثار البذار. 

وتخصص المؤسسة ثمانية كيلو غرامات من بذار القطن لكل دونم زراعي. 

وتوفر المؤسسة المحلية صنفين من البذار هما (حلب 90) المناسب لطبيعة أراضي منطقة الجزيرة، وفقاً لدراسة أجراها مركز البحوث العلمية التابع للإدارة الذاتية. 

أما الصنف الثاني فهو (رقة خمسة)، وهو مناسب لطبيعة أراضي منطقة الشهباء في ريف حلب الشمالي. 

وعادة ما يبدأ المزارعون في مناطق شمال شرقي سوريا بنثر بذار القطن في مثل هذا الوقت من كل عام، لذلك تحاول مؤسسة إكثار البذار الإسراع في عملية بيع البذار تجنباً لتداعيات التأخر عن موعد الزراعة السنوي. 

تابعوا تقرير شيندا محمد، كاملاً..

ARTA FM · بيع بذار القطن لمزارعي روجآفا مستمر استعداداً للموسم الجديد - 10/04/2021

كلمات مفتاحية

القطن الزراعة الجزيرة