آخر الأخبار

  1. عدد المصابين بكورونا في كردستان العراق يتخطى 7 آلاف شخص
  2. تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا في سوريا
  3. قتيل بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بريف عفرين
  4. 50 قتيلاً من القوات الحكومية وداعش إثر اشتباكات في البادية
  5. الجيش التركي يعيد تشغيل محطة علوك للمياه بعد إيقافها لساعات

روابط ذات صلة

  1. وفرة الخضار المنتجة محلياً في سوق المالكية/ديريك تساهم في تخفيض سعرها ودعوات لاستمرارها شتاءً
  2. سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق
  3. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  4. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  5. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  6. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر
  7. فقدان الأدوية وغلاؤها يؤرقان سكان روجآفا.. ولا حلول في الأفق القريب
  8. نظام البطاقات الخاص بمخصصات الوقود والغاز يدخل حيز التنفيذ في الجزيرة
  9. سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات
  10. ملايين السوريين ينامون جياعاً ومناشدات لمؤتمر المانحين في بروكسل لإنقاذهم

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

مرضى معبدة يضطرون لإجراء التحاليل في مدن أخرى بعد إغلاق المخابر

بعد قرار الإدارة الذاتية إغلاق العيادات الخاصة والمخابر الطبية في سياق الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة أزمة (كورونا) وجد أهالي معبدة/كركي لكي أنفسهم إزاء صعوبات تتعلق باستكمال العلاج وإجراء التحاليل اللازمة.

إذ أغلق المخبران الطبيان الوحيدان في البلدة أبوابهما أمام المراجعين، وهما مخبر كلو ومخبر جان، ما أجبر المرضى على الذهاب إما إلى القامشلي أو المالكية / ديريك لإجراء التحاليل الطبية المطلوبة بين الحين والآخر.

ويقول إبراهيم الشاهر، الذي جاء مع شقيقه المريض إلى مشفى السلام الخاص في معبدة / كركي لكي، إن إغلاق المخبرين الطبين في البلدة يثقل كاهل المرضى وعائلاتهم في ظل هذه الظروف. 

"المخابر كلها مغلقة، نحتاج لمخبر واحد يبقى مفتوحاً من الساعة 8 للساعة 12 مثلاً، لأن المرضى وذويهم يعانون، وخصوصاً في ظروف الحظر هذه. هناك حواجز على الطريق تتسبب في التأخير، لذلك نصل إلى الوجهة التي نريدها بصعوبة."

ورغم افتتاح مخبر في مشفى السلام الوحيد في البلدة، إلا أن هذا المخبر خاص بالتحاليل الإسعافية فقط، وهو غير مزود بالأجهزة اللازمة لإجراء العديد من التحاليل مثل تحاليل (خمائر الكبد وشحوم الكوليسترول وغيرها). 

ويتحدث رئيس اتحاد أطباء معبدة / كركي لكي، الدكتور فهد الحسين، عن إجراءات خاصة في مشفى السلام في ظل ظروف حظر التجوال وإغلاق المخابر. 

"ضمن المشفى قمنا بتنظيم جدول مناوبة للأطباء، لأجل الحالات الإسعافية، ، ونظمنا كذلك جدولاً لعمل المخبر، لكن مخابر التحاليل العامة تم إغلاقها في كل المناطق، وليس فقط هنا بقرار من هيئة الصحة وخلية الأزمة. لذلك علينا أن نتحمل هذه الظروف."

ورغم التزام سكان معبدة / كركي لكي بالإجراءات الاحترازية كحظر التجوال وإغلاق الأسواق إلا أنهم يطالبون بإعادة النظر في قرار إغلاق المخابر الطبية.

ويدعو السكان إلى إتاحة المجال أمام المرضى لإجراء فحوصاتهم وتحاليلهم الطبية خلال فترة معينة مع التشديد على الالتزام بالإجراءات الوقائية أثناء إجراء تلك التحاليل وتجنب التجمعات والحفاظ على مسافة آمنة تجنباً لإمكانية انتشار العدوى. 

تابعوا تقرير لين جانكير، تقرؤه ديالى دسوقي..

كلمات مفتاحية

المخابر التحاليل الطب الصحة معبدة كركي لكي كورونا