آخر الأخبار

  1. استئناف ضخ المياه من محطة علوك إلى مدينة الحسكة
  2. واشنطن تستضيف اجتماع دول التحالف ضد تنظيم داعش
  3. واشنطن تقرر الإبقاء على 600 جندي في شمال شرقي سوريا
  4. روسيا وتركيا تسيران دورية حدودية في ريف الدرباسية الغربي
  5. روسيا بصدد إنشاء قاعدة عسكرية في مطار القامشلي الدولي

روابط ذات صلة

  1. عائلة من رأس العين/ سري كانيه تصل إلى مخيم نوروز بعد نزوح إلى تل تمر والحسكة
  2. حملة مقاطعة البضائع التركية مستمرة في روجآفا وإقليم كردستان العراق وأوروبا
  3. ارتياح نسبي في قرى المالكية بسبب الدوريات الأمريكية رغم المخاوف من العدوان التركي
  4. هل يبعد انتشار القوات السورية والروسية في كوباني شبح الحرب عن المنطقة؟
  5. تجار في الجزيرة يبدون مخاوفهم من نقص البضائع جراء مقاطعة المنتجات التركية.. ووعود بتأمينها
  6. أزمة مياه الشرب في الحسكة تخلق مشكلات اقتصادية للسكان وللنازحين الفارين من الحرب
  7. أصحاب سيارات الإدخال يتجهون لبيعها بسبب مخاوف من عودة الحكومة السورية
  8. مخيم نوروز يستقبل نازحي رأس العين/ سري كانيه بعد سنوات على استقباله نازحي شنكال
  9. أسرة من إدلب تضطر للنزوح للمرة الثانية هرباً من العدوان التركي على رأس العين/ سري كانيه
  10. منظمات محلية في القامشلي تحاول تلبية احتياجات النازحين رغم قلة الإمكانات

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

آلاف النازحين يفترشون العراء ولا استجابة حتى الآن من الأمم المتحدة والمنظمات الدولية

لا حديث في الشارع المحلي في روجآفا سوى عن الخذلان الذي تعرضوا له من قبل إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وترك المنطقة في عهدة آلة الدمار التركية.

أكثر من مئة وأربعة وثلاثين ألف نازح فروا من القصف التركي الذي طال بلداتهم وقراهم منذ الأربعاء الماضي في منطقة رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض، بحسب الأمم المتحدة.

تقارير منظمات محلية وحقوقية أكدت أن آلاف العائلات تمر في ظروف إنسانية صعبة مفترشة العراء، بالتزامن مع قطع الفصائل المتشددة التابعة لتركيا الطريق الدولي بين عين عيسى والحسكة أبرز منافذ وصول المساعدات الإغاثية.

من جهتها، سارعت الإدارة الذاتية إلى التأكيد على الخطر الذي قد يتسبب به قطع الطريق الدولي من ماس للنازحين بسبب عدم وصول المساعدات.

بيان الإدارة الذاتية أشار إلى أن الأطفال والمرضى بحاجة ماسة لمساعدات طبية، مطالباً كافة الجهات الفاعلة بوقف الهجوم التركي وحماية المدنيين العزل من آثاره المدمرة، فيما أكد البيان على قرب كارثة إنسانية.

في السياق، أعلن الهلال الأحمر الكردي، فقدان الاتصال مع أفراد طاقمي سيارتي إسعاف كانوا في طريقهم إلى تل أبيض لإسعاف الجرحى.

عضو الهلال الأحمر الكردي، كمال درباس، قال لآرتا إف إم، إن الطاقمين مؤلفان من أربعة أفراد، وأن مصيرهم لا يزال مجهولاً حتى الآن.

من جانبها، كشفت منظمات محلية في الحسكة، أن المنظمات الدولية والأمم المتحدة لم تقدم حتى الآن أي مساعدة للنازحين إلى مدينة الحسكة، على الرغم من النقص الحاد في المواد الإغاثية.

المتحدث باسم تحالف منظمات غاف، و دان، و دوز، آياز محمد، أوضح أن عدد النازحين في مدينة الحسكة وصل إلى نحو مئة ألف شخص.

محمد، أشار إلى أن نحو خمسين ألف نازح يتواجدون في مدينة تل تمر وأن المنظمات المتواجدة هناك لا تستطيع تقديم المساعدات بسبب قلة الامكانيات.

المتحدث باسم تحالف منظمات غاف، ودان، ودوز، أشار إلى وجود سبعة آلاف وثمانمئة عائلة  في الرقة من النازحين من تل أبيض وكوباني وعين عيسى.

ومع تحذيرات الإدارة الذاتية للمجتمع الدولي من حصول كارثة إنسانية، فر مئات الأشخاص من عائلات مقاتلي داعش الأجانب من مخيم عين عيسى، بسبب اقتراب الهجوم التركي من المخيم، فيما لا تحرك المنظمات الدولية ساكنا أمام حجم الكارثة.

استمعوا لحديث آياز محمد، المتحدث باسم تحالف منظمات غاف ودان ودوز، وأحمد إبراهيم، عضو الهلال الأحمر الكردي، وتابعوا تقرير حمزة همكي، تقرؤه يارا قجو.
 

كلمات مفتاحية

النازحين روجآفا العدوان التركي