آخر الأخبار

  1. تسجيل أعلى معدل إصابات يومي بفيروس كورونا في كردستان العراق
  2. انتهاء امتحانات طلاب شهادة التعليم الأساسي في سوريا
  3. ألمانيا تستقبل 10 آلاف لاجئ من مخيمات تركيا خلال أربع سنوات
  4. 6 قتلى و15 جريحاً بانفجار سيارة مفخخة في تل أبيض
  5. واشنطن تبدأ بإجراءات الانسحاب من منظمة الصحة العالمية

روابط ذات صلة

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر الأمبير وسط انتقادات من السكان
  2. تدهور الكهرباء يتسبب بأزمة مياه حادة في القامشلي
  3. إيقاف دعم الأفران السياحية بالطحين يرفع سعر ربطة الخبز إلى 500 ليرة
  4. أزمة مياه حادة في الحسكة بسبب تأخر مشروع محطة الحمة وتحكم تركيا بإمدادات محطة علوك
  5. وفرة الخضار المنتجة محلياً في سوق المالكية/ديريك تساهم في تخفيض سعرها ودعوات لاستمرارها شتاءً
  6. سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق
  7. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  8. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  9. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  10. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

سكان روجآفا يخشون من كارثة إنسانية وشيكة إذا استمر العدوان التركي

يخشى سكان شمال شرقي سوريا، الآن، من كارثة إنسانية محققة، في حال استمرار العدوان التركي وقصف المنشآت الحيوية وموارد المياه والطاقة. 

وحذرت مديرية المياه في الحسكة من حصول كارثة إنسانية وشيكة، نتيجة استهداف الجيش التركي محطة (علوك) للمياه في رأس العين/ سري كانيه بعشرة قذائف، سقطت ثلاثٌ منها على غرفة ضخ المياه.

وأعلنت المديرية، الخميس ، في بيان، أن القذائف أصابت خطوط الكهرباء الخاصة بمحطة (علوك)، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة، في حين حذرت من حرمان نحو مليون نسمة من المياه خلال الأيام القليلة القادمة. 

والقامشلي، ليست بمنأى عن تردي الوضع الإنساني، في ظل نقص في المواد الغذائية وانقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء.

وطلبت بلدية الشعب الشرقية في المدينة جميع الأفران في القسم الشرقي لإعلان حالة الطوارئ، بحسب الرئيس المشترك للبلدية، محسن فاروق.

وأوضح فاروق، أن البلدية قررت بيع الخبز بشكل مباشر للسكان بدلاً من المعتمدين في فرن القامشلي الآلي الكبير، الواقع في القسم الشرقي، من أجل تفادي أزمة الخبز. 

أما مديرية الكهرباء في المدينة، فأكدت حدوث أعطال في شبكات الكهرباء نتيجة القصف على الحي الغربي، وحي الهلالية، ومنطقة جرنك، مساء أمس الأربعاء. 

في السياق، وثقت مشافي القامشلي جرح 21 شخصاً منذ بدء الهجوم التركي على روجآفا، بينهم مدنيان من المالكية/ ديريك، وأربعة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية.

وسقط معظم الجرحى جراء القصف التركي على أحياء الهلالية، قدروبك، البشيرية، الحي الغربي ومنطقة المعبر الحدودي في القامشلي، بحسب المعلومات التي حصلت عليها آرتا إف إم من مصادر عسكرية.

واتخذت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة، من جانبها، احتياطاتها، إذ قررت إغلاق كافة المدارس في المنطقة، تحسباً لتعرضها للقصف التركي.

وكان القصف التركي قد طال محطة (سعيدة) النفطية شمال شرقي القحطانية/ تربى سبيه، ليلة أمس، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة.

وأفاد الرئيس المشترك لمكتب الطاقة والاتصالات، زياد رستم،  لآرتا إف إم، أن الكهرباء انقطعت عن خمس عشرة قرية، مشيراً إلى أن خروج المحطة عن الخدمة تسبب أيضاً بانقطاع الكهرباء عن نحو مئتي بئر للنفط في تلك المنطقة.

وفي الحسكة وريفها، دعا مشفى (الشعب) في المدينة ومشفى (الشهيدة ليكرين) في تل تمر الأهالي للتبرعِ بالدم، بعد وصول جرحى من رأس العين / سري كانيه وتل أبيض، اليوم الخميس.

وبينما يستمر الوضع الإنساني بالتدهور التدريجي، وسط نزوح عشرات الآلاف من المدنيين من المدن والبلدات المجاورة للحدود التركية، يتخوف السكان من موجة نزوح ضخمة باتجاه حدود إقليم كردستان العراق، في حال استمرار العدوان التركي، ما لم يتدخل المجتمع الدولي. 

استمعوا لحديث سوزدار أحمد، الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مقاطعة الحسكة، ودلكش عيسى، عضو الهلال الأحمر الكردي، وتابعوا تقرير حمزة همكي، تقرؤه نبيلة حمي.
 

كلمات مفتاحية

الأوضاع الإنسانية روجآفا العدوان التركي