آخر الأخبار

  1. البنتاغون: داعش استغل الهجوم التركي على روجآفا لرص صفوفه
  2. الأسايش تأسف لرشق مدرعة روسية بزجاجة حارقة في كوباني
  3. إسرائيل تعلن اعتراض 4 صواريخ أطلقت من سوريا
  4. عدد نازحي رأس العين وتل أبيض في مخيم نوروز يصل إلى 199
  5. موسكو تندد بتهديد أنقرة شن هجوم جديد في شمال شرقي سوريا

روابط ذات صلة

  1. مركزان طبيان يقدمان خدمات صحية مجانية لنازحي رأس العين في القامشلي
  2. قافلة مساعدات جديدة من كردستان العراق لنازحي روجآفا واستمرار غياب الدور الدولي
  3. عائلة نازحة من رأس العين تقيم في خيمة في أحد أحياء الحسكة بعد فرارها من العدوان التركي
  4. عشرات المواقع الأثرية في رأس العين وتل أبيض مهددة بالزوال
  5. العدوان التركي على روجآفا يتسبب بنزوح عشرات الآلاف وأوضاع إنسانية كارثية
  6. افتتاح مركز للتوحد واضطرابات النطق في عامودا يخفف من أعباء ذوي الأطفال المصابين
  7. استئناف العمل في المشاريع الخدمية في المالكية/ ديريك بعد تعليقها إثر العدوان التركي
  8. مدرسون يتطوعون لمساعدة طلاب شهادتي الثانوية والإعدادية النازحين في القامشلي
  9. استهداف تركيا للبنية التحتية في روجآفا يؤدي إلى تراجع الكهرباء ويؤثر على الصناعة
  10. عائلة من رأس العين/ سري كانيه تصل إلى مخيم نوروز بعد نزوح إلى تل تمر والحسكة

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

سكان روجآفا يخشون من كارثة إنسانية وشيكة إذا استمر العدوان التركي

يخشى سكان شمال شرقي سوريا، الآن، من كارثة إنسانية محققة، في حال استمرار العدوان التركي وقصف المنشآت الحيوية وموارد المياه والطاقة. 

وحذرت مديرية المياه في الحسكة من حصول كارثة إنسانية وشيكة، نتيجة استهداف الجيش التركي محطة (علوك) للمياه في رأس العين/ سري كانيه بعشرة قذائف، سقطت ثلاثٌ منها على غرفة ضخ المياه.

وأعلنت المديرية، الخميس ، في بيان، أن القذائف أصابت خطوط الكهرباء الخاصة بمحطة (علوك)، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة، في حين حذرت من حرمان نحو مليون نسمة من المياه خلال الأيام القليلة القادمة. 

والقامشلي، ليست بمنأى عن تردي الوضع الإنساني، في ظل نقص في المواد الغذائية وانقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء.

وطلبت بلدية الشعب الشرقية في المدينة جميع الأفران في القسم الشرقي لإعلان حالة الطوارئ، بحسب الرئيس المشترك للبلدية، محسن فاروق.

وأوضح فاروق، أن البلدية قررت بيع الخبز بشكل مباشر للسكان بدلاً من المعتمدين في فرن القامشلي الآلي الكبير، الواقع في القسم الشرقي، من أجل تفادي أزمة الخبز. 

أما مديرية الكهرباء في المدينة، فأكدت حدوث أعطال في شبكات الكهرباء نتيجة القصف على الحي الغربي، وحي الهلالية، ومنطقة جرنك، مساء أمس الأربعاء. 

في السياق، وثقت مشافي القامشلي جرح 21 شخصاً منذ بدء الهجوم التركي على روجآفا، بينهم مدنيان من المالكية/ ديريك، وأربعة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية.

وسقط معظم الجرحى جراء القصف التركي على أحياء الهلالية، قدروبك، البشيرية، الحي الغربي ومنطقة المعبر الحدودي في القامشلي، بحسب المعلومات التي حصلت عليها آرتا إف إم من مصادر عسكرية.

واتخذت هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة، من جانبها، احتياطاتها، إذ قررت إغلاق كافة المدارس في المنطقة، تحسباً لتعرضها للقصف التركي.

وكان القصف التركي قد طال محطة (سعيدة) النفطية شمال شرقي القحطانية/ تربى سبيه، ليلة أمس، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة.

وأفاد الرئيس المشترك لمكتب الطاقة والاتصالات، زياد رستم،  لآرتا إف إم، أن الكهرباء انقطعت عن خمس عشرة قرية، مشيراً إلى أن خروج المحطة عن الخدمة تسبب أيضاً بانقطاع الكهرباء عن نحو مئتي بئر للنفط في تلك المنطقة.

وفي الحسكة وريفها، دعا مشفى (الشعب) في المدينة ومشفى (الشهيدة ليكرين) في تل تمر الأهالي للتبرعِ بالدم، بعد وصول جرحى من رأس العين / سري كانيه وتل أبيض، اليوم الخميس.

وبينما يستمر الوضع الإنساني بالتدهور التدريجي، وسط نزوح عشرات الآلاف من المدنيين من المدن والبلدات المجاورة للحدود التركية، يتخوف السكان من موجة نزوح ضخمة باتجاه حدود إقليم كردستان العراق، في حال استمرار العدوان التركي، ما لم يتدخل المجتمع الدولي. 

استمعوا لحديث سوزدار أحمد، الرئيسة المشتركة لمديرية المياه في مقاطعة الحسكة، ودلكش عيسى، عضو الهلال الأحمر الكردي، وتابعوا تقرير حمزة همكي، تقرؤه نبيلة حمي.
 

كلمات مفتاحية

الأوضاع الإنسانية روجآفا العدوان التركي