توزيع 500 كيس من الخبز يومياً في مبروكة وريفها

أعلنت بلدية الشعب في مبروكة بريف رأس العين (سري كانيه) عن توزيع 500 كيس من الخبز يومياً على أهالي البلدة.

وأفاد مراسل آرتا إف إم في رأس العين (سري كانيه)، الثلاثاء أن البلدة تعاني من قلة توفر الخبز بسبب خروج أفران البلدة عن الخدمة منذ تحريرها من سيطرة تنظيم داعش في أيار عام 2015.

وأشار يوسف أوسو، من أهالي قرية زينكات بريف مبروكة، لآرتا إف إم إلى أن البلدية تقوم بتوزيع الخبز على الأهالي منذ بداية تأسيسها في تموز (يوليو) من العام الفائت، إلا أن الكمية التي توزعها لا تكفي حاجة الأهالي.

وأوضح أوسو: "يأتينا كل يومين 30 كيساً من الخبز، فنوزعها على البعض ويبقى البعض الآخر دون خبز، لأن القرية مكونة من نحو 50 عائلة. لذلك فإن حاجتنا من الخبز تبلغ من 50 إلى 60 كيساً على أقل تقدير."

من جهته، قال الرئيس المشترك لبلدية الشعب في مبروكة، صدام العبد الله، لآرتا إف إم إن كمية الخبز التي تستطيع البلدية تأمينها من الفرن الآلي في رأس العين (سري كانيه) قليلة وتمثل الحد الأدنى من حاجة الأهالي.

وأضاف عبد الله: "احتياج بلدة مبروكة والقرى التابعة لها، والبالغ عددها 22 قرية، يقدر بـ 1700 كيس من الخبز، إلا أن كمية الخبز التي تأتينا تتراوح بين 400 إلى  500 كيس، وهذا غير كاف ولا يغطي ثلث الحاجة."

كما أشار الرئيس المشترك لبلدية الشعب في مبروكة إلى أن البلدية بدأت ببناء فرن آلي في قرية الدهماء بريف مبروكة بداية العام الجاري لتأمين احتياجات البلدة وريفها من الخبز.

يذكر أن سعر الكيس الواحد من الخبز، والذي يضم 16 رغيفاً، أي ما يعادل ربطتين من الخبز، في بلدة مبروكة وريفها يصل إلى 140 ليرة سورية.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الخبز مبروكة رأس العين سري كانيه