آخر الأخبار

  1. الجيش التركي يوقف ضخ المياه من محطة علوك لأول مرة خلال آب
  2. سوريا تسجل ارتفاعاً جديداً في معدل الإصابات اليومي بكورونا
  3. أوقاف الحسكة الحكومية تعلق الصلوات في 300 مسجد في الجزيرة
  4. قسد تفرج عن 9 متهمين بالتعامل مع داعش في دير الزور والشدادي
  5. وزارة التربية السورية تصدر علامات القبول في الصف الأول الثانوي

روابط ذات صلة

  1. سوريا تسجل ارتفاعاً جديداً في معدل الإصابات اليومي بكورونا
  2. أوقاف الحسكة الحكومية تعلق الصلوات في 300 مسجد في الجزيرة
  3. قسد تفرج عن 9 متهمين بالتعامل مع داعش في دير الزور والشدادي
  4. قائد القيادة المركزية الأمريكية يتوقع خفض قوات بلاده في سوريا والعراق خلال أشهر
  5. إقليم كردستان يسجل أكثر من 600 إصابة لليوم الثاني على التوالي
  6. روجآفا تسجل أعلى معدل يومي لإصابات كورونا منذ نيسان الماضي
  7. قتلى من الجماعات الموالية لدمشق بينهم مسؤول محلي إثر هجومين لداعش في البادية
  8. اعتقال 5 مدنيين في عفرين واقتيادهم لجهة مجهولة
  9. إقليم كردستان يسجل 683 إصابة خلال يوم واحد
  10. سوريا تسجل معدلاً قياسياً لإصابات كورونا لليوم الثاني على التوالي

العفو الدولية تتهم روسيا وسوريا بارتكاب جرائم حرب في إدلب

وثقت منظمة العفو الدولية 18 هجوماً للقوات الحكومية والروسية على مرافق طبية وتعليمية في شمال غربي سوريا، قائلة إنها ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. 

وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير، إن القوات الحكومية والروسية نفذت منذ أواخر العام الفائت وحتى آذار/مارس الماضي، عدّة حملات عسكرية في شمال غربي البلاد، حيث يقيم نحو ثلاثة ملايين شخص في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل أخرى.

ووثقت المنظمة الحقوقية في تقريرها قيام القوات الحكومية والروسية بتنفيذ 18 هجوماً على منشآت طبية ومدارس في الفترة الممتدة من كانون الأول/ديسمبر من العام الفائت وحتى بداية آذار/مارس الماضي. 

وأشارت أمنستي إنترناشيونال، إلى أن الأدلة  تظهر أن الهجمات الموثقة من قبل القوات الحكومية السورية والروسية تنطوي بأكملها على عدد لا يُحصى من الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي، مؤكدة أنها ترقى إلى جرائم حرب.

ووثقت المنظمة بين الهجمات غارات روسية قرب مستشفى في مدينة أريحا في 29 كانون الثاني/يناير الماضي، وتسببت بتدمير مبنيين سكنيين على الأقل ومقتل 11 مدنياً.

هذا وحثت العفو الدولية مجلس الأمن الدولي على عدم قطع المساعدات الحيوية للمدنيين في إدلب قبل أسابيع من نهاية فترة سريان التفويض الدولي الذي يسمح للأمم المتحدة بإيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود.

يشار إلى أن الحملة العسكرية للقوات الحكومية قبل إعلان وقف إطلاق النار في الخامس من آذار/مارس الماضي كانت قد تسببت بنزوح نحو مليون شخص من إدلب وريفها، وفقاً للعفو الدولية. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

روسيا سوريا إدلب جرائم حرب