مخالفة أفران ومحلات لبيع الخبز السياحي بالقامشلي والمالكية

حررت لجان ضابطة حماية المستهلك في القامشلي والمالكية (ديريك)، مخالفات بحق أفران ومحلات لبيع الخبز السياحي، بسبب التلاعب بالأسعار.

وأوضحت عضو قسم الضابطة في بلدية الشعب الغربية في القامشلي، نادية إبراهيم، لآرتا إف إم، أن الضابطة خالفت فرنين لبيع الخبز السياحي بمبلغ مليون ل.س. 

وأشارت، إبراهيم، إلى أن الفرنين قاما ببيع ربطة الخبز السياحي بسعر 250 ل.س، دون صدور أي قرار رسمي بشأن رفع سعر الخبز السياحي. 

أما في المالكية (ديريك)، فقال مسؤول ضابطة حماية المستهلك، حسين عثمان، لآرتا إف إم، إن البلدية أبلغت كافة أصحاب المحلات بضرورة التقيد بسعر الخبز المحدد وعدم التلاعب به، حتى وإن طالبهم الموزع بذلك.

وأضاف، عثمان: "وصلنا بلاغ أن أصحاب الأفران اتفقوا على رفع سعر ربطة الخبز السياحي بسبب ارتفاع سعر الطحين وبقية المواد، لذلك اتفقوا على بيع الربطة للمحلات بسعر 225، لتقوم المحلات ببيعها للناس بمبلغ 250 ليرة. نحن رفضنا هذا الأمر لعدم وجود تعميم أو قرار رسمي بذلك، وخلال جولاتنا طلبنا من أصحاب المحلات عدم شراء الخبز من المعتمدين إلا بالسعر القديم، لكن بعضهم لم يلتزموا وباعوا الناس بسعر مرتفع".

وأشار مسؤول ضابطة حماية المستهلك إلى أن قيمة كل مخالفة وصلت إلى 50 ألف ل.س.

ونفى مسؤول ضابطة حماية المستهلك وجود أي علاقة بين قرار رفع سعر لتر المازوت ورفع أصحاب بعض الأفران سعر ربطة الخبز السياحي.

وفي عامودا، حذرت ضابطة حماية المستهلك محلات بيع الخبز السياحي من رفع السعر دون صدور قرار رسمي بذلك. 

يشار إلى أن الإدارة الذاتية كانت قد استثنت الأفران من قرار رفع سعر لتر المازوت من 50 إلى 75 ل.س، يوم أمس السبت. 

يذكر أن سعر الربطة الواحدة من الخبز السياحي في إقليم الجزيرة، محدد بمبلغ 200 ل.س. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الخبز القامشلي المالكية ديريك