مقتل 7 عناصر من الجيش التركي ومسلحي المعارضة في عفرين

انترنت

أعلنت وحدات حماية الشعب عن مقتل سبعة عناصر من الجيش التركي ومسلحي فصائل المعارضة المدعومين من تركيا الجمعة في ناحية شرا بريف عفرين جراء اشتباكات بين الجانبين.

وقالت وحدات حماية الشعب إن المعارك اندلعت في قرى ميدانكي وقورت قولاق وكفر رومة، وسط قصف جوي من قبل طيران الجيش التركي.

ولم يدل المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بأي معلومات عن حجم الخسائر في صفوف وحدات حماية الشعب جراء الاشتباكات.

هذا وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط قتلى في صفوف القوات التركية جراء الاشتباكات مع وحدات حماية الشعب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار في وقت سابق إلى ارتفاع عدد قتلى الجنود الأتراك والفصائل المدعومة من تركيا منذ بدء الهجوم على عفرين في 20 من كانون الثاني (يناير) الماضي إلى 578 قتيلاً.

يذكر أن الجيش التركي ومسلحي المعارضة المدعومين من تركيا كانوا قد دخلوا عفرين في 18 من آذار (مارس) الماضي بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية استمرت نحو شهرين.

إلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة إن السلطات التركية تستمر بعمليات توطين مهجري الغوطة الشرقية في منطقة عفرين.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى ارتفاع عدد العوائل المهجرة من الغوطة الشرقية التي تم توطينها في منطقة عفرين إلى 2500 عائلة.

وذكر المرصد السوري، أن أكثر من 40% من مجموع من جرى توطينهم في عفرين، ينتمون لعوائل مسلحي فصائل الغوطة الشرقية من جماعتي فيلق الرحمن وجيش الإسلام.

يذكر أن أكثر من 200 ألف شخص من سكان عفرين كانوا قد نزحوا إلى بلدتي نبل والزهراء الواقعتين تحت سيطرة النظام السوري وإلى منطقة الشهباء في ريف حلب الشمالي، بحسب المرصد.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

عفرين الجيش التركي المعارضة السورية وحدات حماية الشعب