آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية تطالب "المتخلفين" بمراجعة مكاتب واجب الدفاع الذاتي خلال ثلاثة أشهر
  2. انخفاض ملحوظ في إصابات كورونا بديريك
  3. الغموض يلف مصير المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة في إسطنبول
  4. هجوم بطائرة مسيرة يستهدف قاعدة "عين الأسد" غربي العراق
  5. غالبية مدن الجزيرة تعاني من أزمة غاز منذ أكثر من أربعة أشهر

روابط ذات صلة

  1. مولدة أحد أحياء عامودا معطلة منذ أسبوع والأهالي يطالبون بإصلاحها قبل العيد
  2. مواقف القوى السياسية في شمال شرقي سوريا من الانتخابات الرئاسية السورية
  3. نادي عفرين يحقق إنجازاً كروياً مهماً بتأهله للدوري السوري الممتاز
  4. أهالي قرى كركي لكي وجل آغا يطالبون بتأهيل قنوات الري لسقاية مزروعاتهم
  5. أزمة الغاز مستمرة في عامودا بحسب بعض الأهالي.. والمحروقات تنفي
  6. إجراءات الوقاية من كورونا تصعّب أحوال النازحين في مخيم العريشة
  7. نازحو مخيم نوروز يتخوفون من انتشار كورونا في ظل قلة الدعم
  8. سكان الحسكة يعانون الأمرَّين من انقطاع الكهرباء النظامية
  9. أسواق كركي لكي تشهد إقبالاً ملحوظاً بسبب انخفاض الأسعار
  10. أهالي عامودا يشكون سوء جودة خبز الفرن الآلي ويطالبون بحلول

آلاف حسين

مراسل آرتا إف إم في الحسكة

معمرة من مخيم العريشة تتعافى تماماً من كورونا

بصوت مبحوح محمل بتعب السنين الطويلة، تكرر هاجر درويش عبارة "الحمد لله" كل عشر دقائق.

ربما لا تصدق السيدة المعمرة أنها استطاعت التغلب على كورونا وهي تبلغ من العمر 120 عاماً.

وتعيش الجدة هاجر مع أحفادها في خيمة بمخيم العريشة، جنوب الحسكة بعد أن نزحت العائلة من الميادين أواخر عام 2017 عقب اشتداد المعارك هناك ضد تنظيم داعش.

ويقول هاني العلي، حفيد السيدة هاجر، أن جدته ليست المعمرة الوحيدة في العائلة.

"نحن سجلنا مواليدها 1918، وهي تقول لنا أن عمرها بين الـ 120 إلى 125 سنة.. والقصة أن أمها أيضاً توفيت عن عمر يناهز 135 سنة وكانت حتى أيامها الأخيرة تحلب البقر والغنم".

ويتذكر هاني العلي مرض جدته المفاجئ، قبل أن ينقلوها لمشفى (كوفيد 19) في الحسكة، حيث قضت أسبوعين كاملين.

"فجأة جدتي انتكست وصارت تشكو من ألم في عظامها، فنقلتها للنقطة الطبية وفوراً تم تحويلها لمشفى كوفيد 19، وفي كل يوم كان المشفى يطمئنني بخصوص صحتها إلى أن تم إبلاغي بأنها تماثلت للشفاء".

بعد عودة الجدة هاجر إلى المخيم، قام الهلال الأحمر الكردي بفرز فريق طبي للإشراف على حالتها ومراقبة وضعها الصحي.

ويشرح علي العيسى، أحد المسعفين المشرفين على متابعة وضع المريضة المسنة في مخيم العريشة، لآرتا إف إم وضعها وآلية مراقبتها.

"بعد 14 يوماً من العلاج في مشفى كوفيد 19، تم تخريجها ووضعها كان جيداً جداً.. وهي الآن تحت مراقبتنا داخل المخيم ونجري لها تحاليل عامة بشكل دوري يومياً، ولدينا مسعفون مختصون للتدخل في حال حدوث أي شيء مفاجئ. طبعاً كان عندها مشاكل صحية سابقة نتيجة عمرها الكبير، لكن نستطيع القول بأنها رجعت مثلما كانت قبل الإصابة بفيروس كورونا".

قصة الجدة هاجر باتت على كل لسان في مخيم العريشة، وقد أصبحت مثالاً عن قوة الإنسان وقدرته على التغلب على أصعب الظروف.

هذا ما يؤكده سكان المخيم، مشددين على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار كورونا وحماية المسنين الآخرين من المرض.

تابعوا تقرير آلاف حسين كاملاً..

 

ARTA FM · معمرة من مخيم العريشة تتعافى تماما من كورونا - 02/05/2021

كلمات مفتاحية

كورونا مخيم العريشة