آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية تطالب "المتخلفين" بمراجعة مكاتب واجب الدفاع الذاتي خلال ثلاثة أشهر
  2. انخفاض ملحوظ في إصابات كورونا بديريك
  3. الغموض يلف مصير المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة في إسطنبول
  4. هجوم بطائرة مسيرة يستهدف قاعدة "عين الأسد" غربي العراق
  5. غالبية مدن الجزيرة تعاني من أزمة غاز منذ أكثر من أربعة أشهر

روابط ذات صلة

  1. مولدة أحد أحياء عامودا معطلة منذ أسبوع والأهالي يطالبون بإصلاحها قبل العيد
  2. مواقف القوى السياسية في شمال شرقي سوريا من الانتخابات الرئاسية السورية
  3. نادي عفرين يحقق إنجازاً كروياً مهماً بتأهله للدوري السوري الممتاز
  4. أهالي قرى كركي لكي وجل آغا يطالبون بتأهيل قنوات الري لسقاية مزروعاتهم
  5. أزمة الغاز مستمرة في عامودا بحسب بعض الأهالي.. والمحروقات تنفي
  6. إجراءات الوقاية من كورونا تصعّب أحوال النازحين في مخيم العريشة
  7. نازحو مخيم نوروز يتخوفون من انتشار كورونا في ظل قلة الدعم
  8. سكان الحسكة يعانون الأمرَّين من انقطاع الكهرباء النظامية
  9. أسواق كركي لكي تشهد إقبالاً ملحوظاً بسبب انخفاض الأسعار
  10. معمرة من مخيم العريشة تتعافى تماماً من كورونا

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

قرار الإدارة الذاتية رفع سعر الخبز يفاجئ السكان ويخيب آمالهم

استقبل محمد السالم، من سكان حي (حلكو) في القامشلي، قرار الإدارة الذاتية رفع سعر ربطة الخبز إلى 250 ليرة سورية، باستغراب كبير.

وأثار قرار الإدارة الذاتية رفع سعر ربطة الخبز بنسبة 100% استياءً عاماً في الجزيرة رغم عدم دخوله حيز التنفيذ حتى الآن.

ووفقاً للسكان، فإن زيادة الأعباء المادية وسط هذه الظروف الاقتصادية المتزامنة مع إجراءات الإغلاق العام ستزيد من تعقيدات الحياة اليومية.

ويقول محمد، إن السعر الجديد لربطة الخبز التي تحوي 14 رغيفاً، لا يتناسب مع التكاليف المعيشية المرتفعة.

"نتيجة الوضع الاقتصادي في البلد المواطن لا يتحمل هذه التكلفة للخبز لأنها غير مناسبة أبداً، لذلك نتمنى من الإدارة أن تكون حكيمة وأن تقدِّر الأوضاع المعيشية". 

أما إبراهيم محمود، فيقول إنه لا يوجد أي تبرير معقول لرفع سعر الخبز، خصوصاً وأن مناطق الإدارة الذاتية تعتبر المنتج الأول للقمح والطحين.

لذلك يعبر إبراهيم، عن استيائه حيال رفع سعر واحدة من أهم السلع اليومية بدلاً من التفكير بتحسين جودتها ونوعيتها، التي وصفها بالرديئة، على حد تعبيره.

"الناس فقراء لذلك يجب على الحكومة أن تتعامل مع الشعب على أنها من أهلهم. القمح ينتج من هذه الأرض لذلك لا يجب رفع السعر، بل يجب أن يقوموا برفع الرواتب لمساعدة الناس على العيش".

ووفقاً لتعميم صادر عن المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية، سيبدأ بيع الخبز بالسعر الجديد اعتباراً من الثلاثاء المقبل.

ورغم محاولاتنا المتكررة الحصول على تصريح عن السبب وراء اتخاذ هذا القرار، إلا أن مسؤولي الإدارة العامة للأفران امتنعوا عن التصريح.

ومع غياب التبرير المنطقي للقرار الذي جاء مخيباً للآمال ومثيراً للاستغراب، وفقاً للسكان، فإن الأصوات بدأت ترتفع للمطالبة بالتراجع عنه، فهل يتحقق لهم ذلك؟.

تابعوا تقرير بشار خليل كاملاً..

 

كلمات مفتاحية

الخبز القامشلي الجزيرة