آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية تطالب "المتخلفين" بمراجعة مكاتب واجب الدفاع الذاتي خلال ثلاثة أشهر
  2. انخفاض ملحوظ في إصابات كورونا بديريك
  3. الغموض يلف مصير المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة في إسطنبول
  4. هجوم بطائرة مسيرة يستهدف قاعدة "عين الأسد" غربي العراق
  5. غالبية مدن الجزيرة تعاني من أزمة غاز منذ أكثر من أربعة أشهر

روابط ذات صلة

  1. مولدة أحد أحياء عامودا معطلة منذ أسبوع والأهالي يطالبون بإصلاحها قبل العيد
  2. مواقف القوى السياسية في شمال شرقي سوريا من الانتخابات الرئاسية السورية
  3. نادي عفرين يحقق إنجازاً كروياً مهماً بتأهله للدوري السوري الممتاز
  4. أهالي قرى كركي لكي وجل آغا يطالبون بتأهيل قنوات الري لسقاية مزروعاتهم
  5. أزمة الغاز مستمرة في عامودا بحسب بعض الأهالي.. والمحروقات تنفي
  6. إجراءات الوقاية من كورونا تصعّب أحوال النازحين في مخيم العريشة
  7. نازحو مخيم نوروز يتخوفون من انتشار كورونا في ظل قلة الدعم
  8. سكان الحسكة يعانون الأمرَّين من انقطاع الكهرباء النظامية
  9. أسواق كركي لكي تشهد إقبالاً ملحوظاً بسبب انخفاض الأسعار
  10. معمرة من مخيم العريشة تتعافى تماماً من كورونا

أمل علي

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

صالة استهلاكية في ديريك توفر منتجات محلية بأسعار مخفضة

ترتب زينب عباس، مديرة صالة (اختمار) الاستهلاكية في ديريك، البضائع الجديدة التي وصلت للتو لعرضها على الزبائن.  

وتقول زينب إن اعتماد الصالة على المنتجات المحلية من اللحوم والأجبان والبيض وغيرها، يهدف لحماية هذا القطاع ودعمه، كما يساهم في خفض الأسعار. 

ووفقاً لزينب، توفر هذه الصالة الاستهلاكية فرصة للمنتجين المحليين لصرف سلعهم دون أن يتعرضوا للاحتكار سواء من قبل التجار أو أي جهات أخرى، على حد تعبيرها. 

"حاولنا أن تكون أسعار اللحوم والجوانح والقوانص أقل من السوق، هذا القسم يشمل اللحوم وأطعمة الفطور من الألبان والأجبان وغيرها، نجلب البضاعة من العائلات كنوع من المساعدة أو الدعم لها، وكذلك من بعض المؤسسات".

وتعتمد الصالة الاستهلاكية المحلية التي افتتحتها الإدارة الذاتية على نشرة الأسعار التي تصدرها مديرية التموين، والتي يتم تحديثها يومياً.

ووفقاً لمديرة الصالة، يشكل تذبذب قيمة الليرة السورية أمام الدولار إحدى أكبر الصعوبات التي تواجههم خلال العمل. 

"بخصوص الأسعار نعتمد على القوائم التي تصلنا من التموين بشكل يومي، وحتى ولو خسرنا بعض الأحيان نقوم بخفض السعر بنسبة صغيرة، لأن الصالات الاستهلاكية تعمل في ظروف وأوضاع معيشية صعبة لتساعد الناس. والصعوبات التي تواجهنا هي تذبذب سعر صرف الدولار بشكل يومي".

وتقول أم ربيع، من سكان ديريك، التي تقصد مختلف الصالات الاستهلاكية منذ افتتاحها، إن أسعار السلع فيها أقل من السوق. 

وتضيف أم ربيع، أن وجود هكذا صالات يخفف من أعباء السكان المالية بسبب تفاوت أسعار السلع، وخصوصاً الغذائية. 

"سألت في عدة محلات عن الأسعار إلى أن تيقنت أن الأسعار في هذه الصالة هي الأقل، مثلاً بالنسبة للزيت كان هناك فرق يصل إلى 250 ليرة. لذلك أواظب على الشراء من هذه الصالة منذ افتتاحها".

تتابع أم ربيع، جولتها في صالة اللحوم والأجبان، لاستكمال قائمة الشراء التي أعدتها وهي تجري مقارنة بين الأسعار لتختار الأفضل منها. 

ووفقاً لأم ربيع وغيرها من سكان ديريك، هناك حاجة لافتتاح مشاريع أخرى مماثلة؛ لتلبية احتياجات السكان من مختلف السلع في ظل الظروف الاقتصادية المتردية بسبب أزمة الليرة السورية أمام الدولار. 

تابعوا تقرير أمل علي، كاملاً..

ARTA FM · صالة استهلاكية في ديريك توفر منتجات محلية بأسعار مخفضة - 08/04/2021

كلمات مفتاحية

الصالات الاستهلاكية ديريك