"مين ما يسمع 14 شخص، ما يرضى يأجرنا"

"مين ما يسمع 14 شخص، ما يرضى يأجرنا"
هكذا وصفت غادة أبو عاصي، معاناتها في البحث عن مسكن في مدينة المالكية (ديريك) بعد نزوحها من حلب برفقة عائلتها.

شاهدوا القصة الرابعة من سلسلة "نازحو الجزيرة.. قصص الألم والأمل".

كلمات مفتاحية

النازحين نازحو الجزيرة حلب المالكية ديريك