آخر الأخبار

  1. مشفى حكومي بالحسكة يستلم مساعدات أممية لمواجهة كورونا
  2. تسجيل تراجع جديد في منسوب الفرات بسبب تحكم تركيا بتدفق المياه
  3. توفير لقاحات مجانية لتحصين مواشي الجزيرة ضد الأمراض الموسمية
  4. الصحة العالمية تشدد على ضرورة وضع الكمامات للحد من تفشي كورونا
  5. الإدارة الذاتية ترفض تسليم المدارس للحكومة وتدعو دمشق للتفاوض بإشراف أممي

روابط ذات صلة

  1. معهد خاص في عامودا يوفر تدريبات موسيقية بإمكانيات محدودة ‎
  2. العمال المياومون وطلاب المدارس الحكومية بالحسكة أكثر المتضررين من الحظر الكلي
  3. مخاوف في الجوادية / جل آغا من إمكانية انهيار اثنين من السدود القديمة ‎
  4. سيدا: واشنطن لن تسمح لتركيا باحتلال مناطق ثانية في روجآفا
  5. جمعية بيئية تطلق حملة لتشجير مقبرة عامودا الجنوبية
  6. شاب من المالكية يخوض تجربة فريدة بتربية شبل كحيوان أليف
  7. الخوف من الانتقام يرغم فتاة من الجزيرة على الصمت إزاء تعنيفها منزلياً‎‎
  8. مربو الأغنام في الحسكة يواجهون ضائقة لارتفاع أسعار العلف وندرة المراعي
  9. سكان عامودا ومعبدة يرحبون بتشغيل حافلات عمومية للنقل الداخلي
  10. غلاء السماد يحرم مزارعي معبدة/ كركي لكي من فرصة تحسين محاصيلهم

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

أسطوانات غاز خفيفة الوزن وغير صالحة للاستخدام في الحسكة وسادكوب تنفي

لم يستلم دليل رشو، من سكان حي المفتي في الحسكة منذ شهرين أسطوانة الغاز المنزلية المخصصة لكل عائلة كما جرت العادة.

ويقول دليل، أنه يعتمد على تأمين احتياجات أسرته المؤلفة من سبعة أفراد من السوق الحرة، بسعر مضاعف للسعر المعتمد من قبل الإدارة الذاتية.

وفقاً لدليل يبدي سكان الحسكة مخاوف من المخاطر المرتبطة بسلامة أسطوانات الغاز المنزلية أحياناً، واختلاف أوزانها أحياناً أخرى.

مخاوف السكان تدفعهم لانتقاد كومينات الأحياء المسؤولة عن تسجيل الأسماء، وكذلك شركة (سادكوب) المسؤولة عن توفير المخصصات الشهرية للمدينة، بالإضافة إلى معتمدي التوزيع.

ورغم نفي شركة (سادكوب) إلا أن سكان الحسكة يطالبون بمراقبة صارمة لسلامة أسطوانات الغاز المنزلية التي يشبهونها بالقنابل الموقوتة، ناهيك عن مراقبة وزنها المعتمد ومنع التلاعب به.

ولا تقتصر انتقادات دليل على عدم حصوله على مخصصاته من الغاز، بل يتحدث عن تلاعب في وزن الأسطوانة، ناهيك عن عدم الالتزام بإجراءات السلامة، رغم خطورة هذه الأسطوانات.

ويضيف: "هنا في حي المفتي لم نستلم الغاز منذ شهرين، وحتى لو استلمنا المخصصات إلا أن وزن الأسطوانة يكون ناقصاً بحدود أربعة كيلوغرامات تقريباً، وفي بعض الأحيان تكون الأسطوانة غير صالحة للاستخدام أو تسرب الغاز".

وفقاً لرئيسة الكومين المسؤول عن الحي الذي يعيش فيه دليل، نسرين محمد، تتحمل شركة (سادكوب) مسؤولية التأخير في تسليم أسطوانات الغاز للسكان.

أما بخصوص المشكلات التقنية المرتبطة بسلامة أسطوانات الغاز، والنقص في الوزن، فتلقي محمد بالمسؤولية على معتمدي الغاز.

"هذا التأخير لا نعرف سببه بصراحة، قصدت المجلس قبل مدة لكنهم تهربوا من تحمل المسؤولية. أضف إلى ذلك فإن معتمدي الغاز يكونون مستعجلين أثناء تسليم الأسطوانات إلينا مما يمنعنا من تفقّد كلها والتأكد من عدم وجود تسريب فيها لأن أسطوانات الغاز مخيفة وخطرة. وعموماً معظم أعطال الأسطوانات لا تكون مسؤولية المعمل، لأنها تصل إلى المعتمدين سليمة". 

لكن مسؤولين من شركة (سادكوب) في الحسكة، يؤكدون أن أسطوانات الغاز يتم تسليمها للمعتمدين بوزنها النظامي وهو 24 كيلوغراماً.

كما ينفي هؤلاء وجود أي أعطال في أسطوانات الغاز المعتمدة، مؤكدين أنها تكون صالحة للاستخدام بشكل آمن، على حد قولهم.

أما بخصوص التأخير في تسليم مخصصات الغاز الشهرية للسكان، فيبرر مسؤولون من لجنة المحروقات المشكلة بوجود أخطاء إدارية، بالإضافة إلى وجود مشكلة تهريب الغاز إلى خارج المنطقة.

ورغم نفي شركة سادكوب لمشكلتي سلامة أسطوانات الغاز ونقص وزنها، إلا أن سكان الحسكة ينتظرون حلاً جذرياً للمشكلة التي يقولون أنهم يضطرون للتعايش معها يومياً.

 

ARTA FM · أسطوانات غاز خفيفة الوزن وغير صالحة للاستخدام في الحسكة وسادكوب تنفي - 22/11/2020

كلمات مفتاحية

الحسكة سادكوب