آخر الأخبار

  1. .التحالف الدولي يزود عناصر الأسايش بمعدات شخصية للوقاية من كورونا
  2. إنشاء مكاتب خاصة بكل مدينة على حدة لتسهيل مغادرة النازحين مخيم الهول
  3. دائرة مياه المالكية/ديريك تمدد شبكة مياه جديدة في حي الشهيد خبات
  4. الإدارة الذاتية تحدد سعر كيلو الذرة الصفراء 425 ليرة
  5. مديرية التربية الحكومية تعيد تأهيل ثلاث مدارس في مدينة الحسكة

روابط ذات صلة

  1. أهالي قرى حدودية في ريف الجوادية يطالبون بتعبيد الطرقات قبل الشتاء
  2. شكاوى سكان الحسكة من ازدياد سرقة محولات الكهرباء
  3. الإدارة الذاتية تستأنف إجراءات الإغلاق الجزئي لمنع تفشي وباء كورونا
  4. منظمة حقوقية توثق اعتقال 116 شخصاً في عفرين خلال أيلول
  5. معاناة سكان عامودا مع الغاز المنزلي تتفاقم وسط وعود بحل قريب
  6. تأخر افتتاح مركز لذوي الاحتياجات الخاصة في القامشلي يفاقم معاناة أهاليهم
  7. لجنة إكثار البذار في ديريك تبرم عقوداً مع مزارعين لإنتاج بذار قمح محسن
  8. إنشاء مركز جديد للأطراف الصناعية في القامشلي بسبب الحاجة الملحة لهذه الخدمة
  9. الأهالي القاطنون قرب مجرى نهر الخنزير بعامودا يطالبون بتنظيف مجراه
  10. منظمة الصحة تحذر من خطورة موجة كورونا الثانية وتطالب بتطبيق اجراءات عاجلة

أمل علي

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

فلاحو ديريك يعربون عن رضاهم إزاء أسعار البذار ويطالبون بزيادة الكمية

استلم جسارت مشتاق، من أهالي المالكية/ديريك، الذي يملك 150 دونماً من أرض زراعية، كمية البذار المخصصة لأرضه وفق التنظيم الزراعي، استعداداً للموسم الزراعي الجديد. 

حصل مشتاق على 10 أطنان و800 كيلو من البذار، أي 25 كيلو لكل دونم، لكنه لا يزال بحاجة إلى كمية إضافية من البذار من أجل زراعة أرضه بشكل كامل، فهي تحتاج إلى 30 كيلو لكل دونم. 

ويطالب مشتاق، الجهات المعنية بتخصيص كمية البذار المحددة لكل دونم، مع مراعاة منطقة الاستقرار الزراعي، لا سيما الأراضي الزراعية الواقعة في  منطقة "دشت" بريف المالكية/ديريك، مؤكداً على أن سعر البذار مقبول.

"بالنسبة لسعر البذار فهو جيد ومناسب نوعاً ما، لأن النوع جيد وله أصناف عديدة، إذا قمنا نحن بتعقيم وغربلة البذار لكلفنا كثيراً، أما هكذا فبرأيي السعر مقبول، لدي 150 دونماً، الآن نحن بمنطقة دشت، نقوم ببذار مقدار 30 كيلو لكل دونم، لكن هيئة الزراعة حددت لنا 25 كيلو، يلزمني 12 طناً وأنا مجبر على تكملة الباقي،  وبرأييي من المفترض أن يراعوا هذا الشيء لأن منطقة الدشت تهطل فيها أمطار كثيرة، والأرض تأخذ بذاراً كثيراً من المفترض أن يحددوا أكثر، على أقل تقدير 30 كيلو لكل دونم بعل، ونحن منذ فترة طويلة نزرع، دائماً ننثر 30 كيلو بدشت لكل دونم، في هذه الحالة لدي نقص ويجب أن أكمل هذا النقص الموجود".

أكثر من  1000 طن من البذار بنوعيه الطري والقاسي تم بيعه لمزارعي المالكية/ديريك وريفها، بـ360 ليرة سورية للكيلو الواحد.

و يوضح الإداري في شركة تطوير المجتمع الزراعي، شفان دلي، خلال حديث مع آرتا إف إم، آلية بيع البذار وأنواعها، والمراكز المخصصة للبيع، فضلاً عن الاستمرار في توفيرها للمزارعين إن دعت الحاجة لذلك، على حد قوله. 

"لقد جهزنا أنفسنا لـ 3000 طن لمنطقة ديريك، وهذه الكمية ليست الأخيرة حسب الحاجة سنستمر في التجهيز من ناحية الغربلة والتعقيم وسيتم التوزيع بمركزين: تل علو وديريك.. الذين  ينحدرون من تل كوجر وجل آغا بإمكانهم أن يستلموا من مركز تل علو والذين ينحدرون من كركي لكي وديريك سيستلمون من مركز ديريك، وبالطبع بذار هذا العام يتبع عقود إكثار البذار ونوعية جيدة وهناك أصناف الطري والقاسي، يوجد 12 صنفاً، في البداية الفلاح يراجع لجنة الزراعة من أجل التنظيم الزراعي وبعدها حسب مساحة الأرض سيقطعون له مذكرة التسليم ليأخذ كمية البذار ومن جديد الشركة ستعطيه البذار".

ويوضح دلي، لآرتا إف إم كيفية تحديد الكميات المخصصة للبذار، إذ يقول إن الشركة عقدت اجتماعات مع لجان الزراعة في منطقة المالكية/ديريك، لزيادة الكمية المخصصة عن كل دونم بعل وسقي، نظراً لاختلاف مناطق الاستقرار الزراعي، لا سيما منطقة المالكية/ديريك.

ويشير دلي  إلى أن البذار الذي يعطى للفلاح مخصص لمساحة 60% من كامل مساحة أرضه، أما المساحة المتبقية فيتم بذارها بمحاصيل أخرى غير القمح من أجل تطبيق الدورة الزراعية التي تقوي التربة.

"بالنسبة للكميات المخصصة للبذار، يوجد قرار عام للبعل 22 كيلو للدونم، والسقي 30 كيلو، لكن نحن هنا في منطقة ديريك اجتمعنا مع اللجان الزراعية في كركي لكي وجل آغا وتل كوجر، لأن الأراضي في هذه المنطقة يلزمها بذار كثيرة، للبعل يستطيعون أن يعطوا من 25 إلى 27 كيلو، لأن طبيعة الأراضي هنا تختلف، وتوجد نقطة ثانية عندما اللجان تحدد كمية البذار وفق مساحة الأراضي، لا تحسبها بشكل كامل لكن تحسبها 60% من المساحة والباقي 40% تبقى لأجل الخطة الزراعية ليتم تنويع المحاصيل الثانية ويزرعوا الباقي من البقوليات والشعير أو المحاصيل العطرية".

مع استمرار شركة تطوير المجتمع الزراعي في المالكية/ديريك، ببيع بذار القمح بنوعيه القاسي والطري، يأمل المزارعون في منطقة المالكية/ديريك وريفها، في أن تتمكن الشركة من توفير الكميات اللازمة لكافة المزارعين، للبدء بموسمهم الزراعي الجديد، ونثر البذار في بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر  المقبل، لتفادي حدوث أية مشاكل من ناحية عدم توفر البذار كما حدث في العام الماضي، على حد قولهم.  

تابعوا تقرير أمل علي كاملاً..

ARTA FM · فلاحو ديريك يعربون عن رضاهم إزاء أسعار البذار ويطالبون بزيادة الكمية - 26/09/2020

كلمات مفتاحية

المزارعين اليذار المالكية ديريك