آخر الأخبار

  1. توزيع بذار القمح على الفلاحين متواصل في روجآفا حتى نهاية السنة
  2. 700 ألف طفل سوري دخلوا قائمة انعدام الأمن الغذائي في ستة أشهر
  3. السلطات الفرنسية توقف 29 شخصاً بتهمة تمويل متشددين في سوريا
  4. افتتاح مدرسة حكومية مسبقة الصنع بمدينة الحسكة تتسع لـ600 طالب
  5. 671 إصابة جديدة بفيروس كورونا في كردستان العراق

روابط ذات صلة

  1. صيادو الطير الحر في المالكية يواصلون مهنتهم رغم تراجعها وضآلة مردودها
  2. الأحياء الجنوبية بالحسكة تعاني من ندرة المساعدات الإنسانية والمنظمات تتذرع بالوضع الأمني
  3. لجنة البلديات تعلن خطتها لاستكمال مشاريع خدمية في القامشلي بكلفة تتجاوز ثلاثة مليارات
  4. أم ترزق بثلاثة توائم بالحسكة في واقعة نادرة تضع الأسرة أمام أعباء طارئة
  5. الإدارة الذاتية تنفي اتهامات المعلم وتعتبرها محاولة لإنكار حقيقة ما يجري في سوريا
  6. افتتاح أول ملعب معشب في كركي لكي يبهج الرياضيين والأهالي
  7. فلاحو ديريك يعربون عن رضاهم إزاء أسعار البذار ويطالبون بزيادة الكمية
  8. انطلاق العام الدراسي في روجآفا وسط إجراءات خاصة للوقاية من كورونا
  9. تراجع تربية الأغنام في ريف كركي لكي بسبب الهجرة والتصدير وأسعار العلف المرتفعة
  10. السرقات تتواصل في حي غويران بالحسكة وتتطور إلى جرائم قتل

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

نداء استغاثة من مخيمات مهجري عفرين في الشهباء لمواجهة خطر كورونا

أطلقت منظمتا (حقوق الإنسان في عفرين) و (الهلال الأحمر الكردي) نداء عاجلاً لكافة الدول والمنظمات الإنسانية والدولية على رأسها منظمتا الصحة العالمية ويونيسيف، لتقديم الدعم الطبي العاجل لمهجري عفرين في منطقة الشهباء.

وحذرت المنظمتان من كارثة إنسانية في المخيمات التي تأوي الآلاف من مهجري عفرين في إقليم الشهباء في ريف حلب الشمالي، بسبب غياب الدعم الدولي في ظل تفشي فيروس (كورونا) في المنطقة.

وحذر البيان الذي أطلقته المنظمتان من مخيم (سردم) لمهجري عفرين في الشهباء، من افتقار المخيمات لأدنى شروط الرعاية الصحية ومقومات الحياة.

كما أكد البيان على أن المخاطر التي كانت قد حذرت منها الدول والمنظمات الدولية حول تداعيات انتشار الفيروس في سوريا أصبحت أمراً واقعاً الآن، بعد تسجيل إصابات مؤكدة في إقليم الشهباء ومختلف مناطق الإدارة الذاتية.

ووفقاً للنداء العاجل، فإن هشاشة البنية التحتية للقطاع الصحي في مخيمات مهجري عفرين لا تقوى على مقاومة هذه الأزمة، نظراً للتداعيات المدمرة للحرب المستمرة منذ أكثر من تسع سنوات.

وأبدت المنظمتان المحليتان مخاوفهما من تسارع انتشار الفيروس وبلوغ الذروة أواخر آب/أغسطس الحالي، نظراً لانتقال المدنيين بين حلب ومناطق الشهباء، دون التقيد بالإجراءات الوقائية، ما ينذر بكارثة إنسانية كبيرة.

ووفقاً للهلال الأحمر الكردي فإن الخدمات الطبية يتم تقديمها لسكان إقليم الشهباء عن طريق مشفى (آفرين) الوحيد، بالإضافة إلى سبعة مراكز طبية تفتقر إلى الأجهزة الطبية والكوادر المدربة.

وبحسب أرقام هيئة الصحة في الإدارة الذاتية، تم تسجيل 19 إصابة بالفيروس وحالتي وفاة في إقليم الشهباء الذي يقيم فيه مهجرو عفرين الذين كانوا قد فروا من منازلهم إبان العدوان التركي في اذار/مارس من العام 2018.

ومع ازدياد المخاوف حول مخاطر انتشار الفيروس بين سكان خمسة مخيمات رئيسية في منطقة الشهباء، ناشد الهلال الأحمر الكردي ومنظمة حقوق الإنسان في عفرين المجتمع الدولي وهيئات ووكالات الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي للتدخل بشكل فوري لتدارك التداعيات الكارثية لانتشار الفيروس في تلك المخيمات.

استمعوا لحديث مدير المركز الطبي التابعِ للهلال الأحمر الكردي في مخيم برخدان بإقليم الشهباء، حسن نبو، وتابعوا تقرير بشار خليل كاملاً...

ARTA FM · نداء استغاثة من مخيمات مهجري عفرين في الشهباء لمواجهة خطر كورونا - 11/08/2020

كلمات مفتاحية

المخيمات مهجري عفرين عفرين كورونا