آخر الأخبار

  1. جامعة روجآفا تدرج كلية العلوم الدينية في مفاضلة العام الدراسي الجديد
  2. عودة الكهرباء إلى 50 قرية في تل تمر بعد انقطاع لثلاثة أيام جراء قصف تركي
  3. تشغيل 49 بئراً من أصل 50 في محطة الحمة غربي الحسكة
  4. الفصائل المسلحة في رأس العين تفرض إتاوات على عبور المدنيين بحواجزها
  5. الجيش الأمريكي ينشر رادارات وتعزيزات عسكرية في شمال شرقي سوريا

روابط ذات صلة

  1. سكان قرية في عامودا بانتظار حل لتلوث مياه الشرب بمخلفات الصرف الصحي منذ سنوات‎
  2. تركيز دولي على انتهاكات الحكومة السورية بعد تقرير لجنة التحقيق الدولية
  3. طلاب البكالوريا وذووهم ما بين رضىً وقلقٍ حيال الدراسة بمنهاج الإدارة الذاتية الجديد
  4. دعوة أممية لتركيا لفتح تحقيق حول انتهاكات عفرين ورأس العين وتل أبيض
  5. أهالي قرية كرهوك تآلفوا مع صهيل الخيول ويتمسكون بتربيتها رغم الصعوبات
  6. الأمم المتحدة تحذر من تفشٍّ واسع لكورونا في سوريا ومن ارتفاع أسعار الغذاء
  7. الأمم المتحدة تثمّن جهود قسد في الالتزام بخطة العمل المشتركة لمنع تجنيد القاصرين
  8. صالة استهلاكية جديدة بأسعار منافسة في ديريك تخفف من أعباء الناس
  9. تقرير أممي يوثق انتهاكاتٍ جسيمة للفصائل المدعومة تركياً في عفرين ورأس العين
  10. انتشار الكلاب المسعورة والشاردة يؤرق سكان الحسكة والحلول غائبة

نالين موسى

مراسلة آرتا إف إم في عامودا

ازدحام في أسواق عامودا رغم دعوات التقيد بالإجراءات الوقائية

تشهد مدينة عامودا ازدحاماً ملحوظاً في أسواقها رغم تحذيرات السلطات الصحية من تفش واسع للفيروس في حال عدم التركيز على الإجراءات الصحية الوقائية. 

لكن أصحاب المحلات التجارية والسكان يقولون إن الظروف الاقتصادية الصعبة ترغمهم على المضي قدماً في أعمالهم رغم المخاطر الصحية، مطالبين الإدارة الذاتية باتخاذ تدابير بديلة للحد من تداعيات الحظر العام على الأسواق.

إذ عاد مظلوم علي إلى افتتاح محله لبيع الألبسة في سوق الفاتورة وسط عامودا، مع نهاية عطلة عيد الأضحى، منتظراً زبائنه لاستئناف عمله مجدداً.

ويقول علي إنه رغم قرارات الحظر الجزئية والدعوات لاتباع الإجراءات الوقائية ومنع حركة التنقل بين المدن والبلدات، إلا أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة تجبر الناس على مواصلة أعمالهم.

كما يرى علي أن الحركة في الأسواق لا تزال اعتيادية، وأن المتسوقين غير ملتزمين بارتداء الكمامات أو القفازات، مطالباً الإدارة الذاتية بإيجاد حلول أخرى بدلاً من إغلاق الأسواق.

"كل ما هو مطلوب من الجميع الآن هو أن المرض ليس مثل الرشح كما يروج البعض، وهو ليس شيئاً اعتيادياً على الرغم من أن أعراضه مشابهة لأعراض الرشح العادي لكنها ليست خفيفة وعلى العكس هي أشد قوة. الأهم الآن هو منع التجمعات والابتعاد عن أماكن الازدحام وارتداء الكمامات، لأن الكثير من الدراسات أكدت أن ارتداء الكمامات يقلل من نسبة العدوى، ومن الضروري أن يخضع الشخص للحجر المنزلي في حال ظهور أي شكوك تشير إلى وجود أعراض".

أما الأخصائي في الجراحة العامة في مدينة عامودا، رشاد حسن، فدعا إلى ضرورة التزام الناس بالإجراءات الوقائية كارتداء الكمامات والقفازات والتعقيم والتباعد الاجتماعي لمسافة مترين على الأقل، بالإضافة إلى إلغاء التجمعات.

هذا وحذر الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة وعضو خلية الأزمة، كنعان بركات، من أن المنطقة تواجه مرحلة خطيرة.

وأكد بركات أن قرار الحظر الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من يوم غد الخميس سيكون كاملاً، باستثناء المرافق الصحية والخدمية، داعياً الناس إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية.

"أصدرنا عدّة قرارات سيتم بموجبها إغلاق مؤسسات الإدارة الذاتية اعتباراً من يوم الغد، جميع الموظفين سيبقون في منازلهم باستثناء موظفي المستوصفات والمرافق الصحية، لكن سيتم السماح للأهالي بالخروج لتأمين احتياجاتهم الضرورية ولكن ضمن الإجراءات المعلنة كالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والقفازات لأنها ضرورية في هذه المرحلة".

ومع إعلان هيئة الصحة عن تسجيل أول حالة وفاة في إقليم الشهباء وارتفاع إجمالي عدد الإصابات في مناطق الإدارة الذاتية إلى 50 حالة، جددت الهيئة دعواتها للسكان بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية.

ولكن الكثير من السكان يقولون إن قرار إغلاق الأسواق لفترة طويلة قد يكون له تداعيات اقتصادية سلبية، وسط دعوات لإيجاد حلول بديلة عن إغلاق الأسواق، خصوصاً قبل يوم من دخول قرار الحظر الكامل حيز التنفيذ.

تابعوا تقرير نالين موسى كاملاً..

ARTA FM · ازدحام في أسواق عامودا رغم دعوات التقيد بالإجراءات الوقائية - 05/08/2020

كلمات مفتاحية

كورونا عامودا