آخر الأخبار

  1. قصف إسرائيلي على موقع في القنيطرة جنوبي سوريا
  2. تحديد موعد اختبارات اللغة الأجنبية للدراسات العليا بجامعة الفرات بالحسكة
  3. ستة قتلى من الفصائل خلال اشتباكات مع قسد قرب عين عيسى
  4. امرأة من الحسكة تنجب ثلاثة توائم بحالة صحية جيدة
  5. الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة مالية للموظفين لمرة واحدة

روابط ذات صلة

  1. مشروع محلي يسعى لتغطية حاجة سوق القحطانية من الخضراوات
  2. الصحة العالمية تحذر من تسارع انتشار كورونا وتدعو لعدم التراخي في إجراءات الحماية
  3. سكان عامودا يشكون من ظاهرة الدراجات النارية التي تتسبب في الحوادث والضجيج
  4. تنفيذ عمليات صيانة وإعادة تأهيل لمحطات مياه مقاطعة القامشلي
  5. فلاحو المالكية/ديريك يشكون من ارتفاع سعر السماد بنوعيه الشتوي والربيعي
  6. قرية في ريف معبدة تتغلب على الظروف الاقتصادية بزراعة الخضار الموسمية
  7. معاناة المرضى النفسيين في الحسكة ما بين نقص الخدمات وسوء معاملة المحيط - 15/10/2020
  8. منظمات أممية تدعو للتضامن مع المجتمعات الضعيفة لمواجهة تأثيرات كورونا
  9. مدن الجزيرة تشهد أزمة أنسولين منذ شهرين نتيجة توقف الإمدادات الدولية
  10. خطة عدادات مولدات الأمبيرات في القامشلي تفشل عند أول اختبار عملي

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

تداعيات محدودة لكورونا على قطاع العمل بروجآفا رغم فقدان ملايين الوظائف حول العالم

ازدادت أعداد العاملين الذين فقدوا وظائفهم في العالم بسبب أزمة (كورونا) بشكل حاد، إذ تجاوزت تقديرات منظمة العمل الدولية، التي ذكرت أنّ نحو 93% من عمال العالم لا يزالون يعيشون في بلدان تطبق إجراءات الحظر وإغلاق أماكن العمل. 

وأشار تقرير منظمة العمل الدولية إلى فقدان نحو 400 مليون وظيفة بدوام كامل خلال الفترة الممتدّة من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو من العام الحالي، أي بزيادة نحو 95 مليون وظيفة عن التوقعات السابقة. 

ووفقاً لتقديرات المنظمة الدولية، فإنّ الانتعاش غير المؤكّد نهائياً في النصف الثاني من العام الحالي، لن يكون كافياً للعودة إلى أوضاع ما قبل انتشار الفيروس. 

على صعيد روجآفا، تسببت إجراءات حظر التجوال بسبب أزمة (كورونا) بتوقّف كافة الأعمال لمدة تجاوزت الشهرين. 

إلا أنّ تلك الإجراءات لم تتسبب بفقدان الكثير من الوظائف خصوصاً في مؤسسات الإدارة الذاتية، إذ أكدت هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل استمرار توزيع الرواتب خلال فترة الحظر دون أي تغيرات. 

أما في القطاع الخاصّ، فقالت هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل، إنّ الأزمة تسببت بتوقّف العاملين في هذا القطاع، ما أدى إلى زيادة معدّل الفقر خلال فترة الذّروة بين نيسان/أبريل وأيار/مايو الماضيين، خصوصاً بالنسبة للعمال المعتمدين على الأعمال اليومية. 

لكن مع بدء تخفيف إجراءات الحظر العام عاد هؤلاء العمال إلى ممارسة أعمالهم الاعتيادية وإن بوتيرة بسيطة، قبل أن تعود الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل الأزمة مع رفع الحظر بشكل كامل بداية حزيران/يونيو الماضي. 

وعزت هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل عدم تضرر قطاع العمل وفقدان الكثير من الوظائف في روجآفا إلى نوعية الأعمال المنتشرة في المنطقة وغياب الشركات الكبيرة وطبيعة الأسواق المحلية المختلفة. 

إلا أنّ الهيئة سجلت تزايداً في أعداد المقبلين على تسجيل طلبات توظيف في مختلف مراكزها، للحصول على وظائف ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية.

إذ ارتفع عدد الراغبين في العمل في تلك المؤسسات من 18 ألفاً إلى نحو 19 ألفاً، خصوصاً بعد رفع إجراءات الحظر.

ورغم أنّ تداعيات الأزمة الصحية على قطاع العمل في روجآفا كانت محدودة، إلا أنّ المخاوف لا تزال قائمة خصوصاً بعد إعلان الإدارة الذاتية قبل أيام عن تطبيق حزمة جديدة من إجراءات العزل تحسباً لانتشار محتمل للفيروس بعد تسارع وتيرة انتشاره حول العالم. 

استمعوا لحديث نائبُ الرئاسةِ المشتركةِ لهيئةِ الشؤونِ الاجتماعيةِ والعملْ في إقليمِ الجزيرة، جميل ضاهر، وتابعوا تقرير بشار خليل كاملاً..

ARTA FM · تداعيات محدودة لكورونا على قطاع العمل بروجآفا رغم فقدان ملايين الوظائف حول العالم - 09/07/2020

كلمات مفتاحية

الموظفين كورونا روجآفا العمل