آخر الأخبار

  1. إصابة لاجئ عراقي جراء تعرضه لإطلاق نار في مخيم الهول
  2. وزارة التربية الحكومية تلغي قرار الالتزام باللباس المدرسي الموحد
  3. مديرية المياه الحكومية تجري عمليات صيانة لآبار ومضخات محطة علوك
  4. زيادة المساحات المخصصة للقمح والشعير خلال الموسم المقبل في محافظة الحسكة
  5. خسائر الحرب السورية تتجاوز 442 مليار دولار أمريكي

روابط ذات صلة

  1. انطلاق العام الدراسي في روجآفا وسط إجراءات خاصة للوقاية من كورونا
  2. تراجع تربية الأغنام في ريف كركي لكي بسبب الهجرة والتصدير وأسعار العلف المرتفعة
  3. السرقات تتواصل في حي غويران بالحسكة وتتطور إلى جرائم قتل
  4. قاطنو مخيم الهول يطالبون بتشديد الإجراءات الأمنية بعد تزايد جرائم القتل
  5. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بعد تفشي كورونا في مخيمات الشرق الأوسط
  6. مزارعو القطن مستاؤون من تراجع الإدارة الذاتية عن شراء المحصول والسماح ببيعه للتجار
  7. مهنة بيع المسابح التقليدية مهددة بالاندثار مع تسارع تغييرات الحياة وتراجع المردود
  8. منظمات مدنية تطالب بمحاسبة تركيا وفصائلها على انتهاكاتها في عفرين ورأس العين
  9. سكان قرية في عامودا بانتظار حل لتلوث مياه الشرب بمخلفات الصرف الصحي منذ سنوات‎
  10. تركيز دولي على انتهاكات الحكومة السورية بعد تقرير لجنة التحقيق الدولية

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

معبر اليعربية يعود إلى واجهة النقاشات في أروقة مجلس الأمن وواشنطن تدعو لإعادة فتحه مجدداً

طالبت واشنطن، للمرة الثانية خلال أيار/مايو الجاري، بإعادة فتح معبر اليعربية الحدودي بين العراق وروجآفا، بعد إغلاقه في كانون الثاني/يناير إثر فيتو مزدوج من روسيا والصين. 

وخلال مناقشة لمجلس الأمن الدولي حول تفويض الأمم المتحدة بإرسال مساعدات عبر الحدود إلى سوريا، جددت واشنطن مطالبتها باتخاذ إجراءات فورية لإعادة تفويض استخدام معبر اليعربية الحدودي.

وجاءت مطالب واشنطن على لسان السفيرة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، التي دعت روسيا إلى وضع السياسة جانباً والسماح بإيصال المساعدات عبر الحدود إلى شمال شرقي سوريا عبر معبر اليعربية لإنقاذ أرواح السوريين من تهديد فيروس كورونا.

كرافت، دعت الصين، كذلك، إلى البرهنة على إدعائها بالزعامة العالمية في مكافحة مرض (كوفيد 19) من خلال دعم قرار يتيح للأمم المتحدة مكافحة هذه الجائحة بإرسال مساعدات لإنقاذ الأرواح عبر الحدود إلى شمال شرقي سوريا.

كما أكدت كرافت، أن تقليص عدد المعابر المخصصة لإيصال المساعدات إلى سوريا بسبب الفيتو الروسي الصيني المزدوج في كانون الثاني/يناير الماضي أدى إلى الحد من قدرة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية الأخرى على تقديم المساعدة الأساسية لمن هم في أمس الحاجة إليها.

وأوضحت المسؤولة الأمريكية أن استخدام حق النقض (الفيتو) من قبل عدد قليل من أعضاء مجلس الأمن يعرقل القدرة على العمل ويزيد من معاناة السوريين.

وجاءت إعادة طرح الموضوع في أروقة مجلس الأمن بعد مساعي من قبل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية والإغاثية الأممية، لتجديد تفويض إيصال المساعدات إلى شمال غربي سوريا عبر معبري باب الهوى وباب السلامة مع تركيا.

وأكد منسق الشؤون الإنسانية والإغاثية الأممي، مارك لوكوك، على ضرورة تجديد تفويض إيصال المساعدات عبر المعبرين التركيين قبل انتهاء مدته في العاشر من تموز/يوليو المقبل.

ووفقاً للأمم المتحدة، فقد وصلت 1365 شاحنة محملة بالمساعدات الأممية إلى شمال غربي سوريا عبر معبري باب الهوى وباب السلامة خلال نيسان/إبريل الماضي فقط.

وتمثل هذه الأرقام ارتفاعاً في حجم المساعدات الأممية الواصلة إلى شمال غربي سوريا بنسبة 130 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها خلال العام 2019 ، وفقاً لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية والإغاثية. 

وتسبب الفيتو الروسي الصيني في العاشر من كانون الثاني/يناير الماضي، بإغلاق معبري اليعربية مع العراق والرمثا مع الأردن، والذي استثنى معبري باب الهوى وباب السلامة مع تركيا ومنح الأمم المتحدة تفويضاً لستة أشهر، تسبب بقطع المساعدات الأممية المخصصة لشمال شرقي سوريا. 

ومنذ ذلك الحين، تحاول عدد من الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة، إعادة التفويض الدولي لفتح معبر اليعربية وتكثيف الجهود لضمان تسليم المساعدات الإنسانية، وسط مناشدات متكررة من قبل الإدارة الذاتية للهيئات والوكالات الأممية بتوفير الدعم اللازم لسكان هذه المنطقة خصوصاً في ظل أزمة (كورونا). 

استمعوا لحديث الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة، منال محمد، وتابعوا تقرير بشار خليل كاملاً..

ARTA FM · معبر اليعربية يعود إلى واجهة النقاشات في أروقة مجلس الأمن وواشنطن تدعو لإعادة فتحه مجدداً -

ARTA FM · معبر اليعربية يعود إلى واجهة النقاشات في أروقة مجلس الأمن وواشنطن تدعو لإعادة فتحه مجدداً -

كلمات مفتاحية

معبر اليعربية المساعدات