آخر الأخبار

  1. تحذير سكان أحياء في الحسكة من فيضان نهر الخابور
  2. التربية السورية تطلق تطبيقاً إلكترونياً للطلاب لمتابعة دراستهم
  3. دمشق ترسل 20 طناً من المعدات والأدوية لمشفى القامشلي
  4. تجدد القصف التركي على ريف تل تمر لليوم الثاني على التوالي
  5. تحذير دولي من نتائج مدمرة لإمكانية انتشار كورونا في المخيمات

روابط ذات صلة

  1. التفكير الإيجابي أحد سبل تجنب التداعيات النفسية لأزمة كورونا
  2. دعوات لافتتاح مراكز رعاية خاصة بالبالغين من مصابي التوحد في الجزيرة
  3. الولايات المتحدة تخصص مساعدات إنسانية وصحية لسوريا لمواجهة كورونا
  4. تجار سوق الهال في الجزيرة ينتقدون آلية تحديد الأسعار ويحذرون من العواقب
  5. ورشة خياطة توزّع 2000 كمامة مجاناً على سكان قرية في الدرباسية
  6. مبادرات أهلية في المالكية لمساعدة ذوي الدخل المحدود خلال حظر التجوال
  7. غرف الطوارئ في الجزيرة تفحص 60 حالة مشتبه بإصابتها بكورونا والنتائج سلبية
  8. هيومن رايتس تتهم تركيا باستخدام المياه كسلاح ضد روجآفا رغم أزمة (كورونا)
  9. منظمات سورية تدين تركيا لقطعها المياه عن سكان الحسكة وريفها
  10. خياط من معبدة / كركي لكي يتبرع بصناعة ألف كمامة لتوزيعها على الأهالي

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

منظمة إنسانية تحذر من عواقب مدمرة في حال انتشار "كورونا" في روجآفا

أعربت منظمة الإنقاذ الدولية عن قلقها حيال احتمال انتشار (فيروس كورونا) في شمال شرقي سوريا خصوصا بعد توقف وصول المساعدات الأممية إلى المنطقة إثر إغلاق معبر اليعربية الحدودي مع العراق.

وقالت المنظمة الدولية في تقرير، إن قدرة العديد من المنظمات الإنسانية على تلبية احتياجات الرعاية الصحية لمن يعيشون في مخيمات شمال شرقي مثل مخيم الهول، الذي يؤوي نحو 70 ألف شخص، أصبحت صعبة. 

كما أوضحت المنظمة الدولية وجود مستشفى واحد فقط من أصل 16 مستشفي في شمال شرقي سوريا يعمل بكامل طاقته، ما يعني أن اثنين من المستشفيات الثلاثة التي تم تحديدها للحجر ومعالجة الحالات المشتبه بها ليست مجهزة بالكامل. 

وأشار تقرير المنظمة الدولية إلى وجود 28 سريراً فقط للعناية المركزية في المستشفيات الثلاثة، وعشرة أجهزة تهوية للبالغين وجهاز واحد للأطفال، وطبيبين فقط مدربين على كيفية استخدام هذه الأجهزة. 

وحذرت منظمة الإنقاذ الدولية من نقص الأدوية أيضًا في شمال شرقي سوريا، وعدم القدرة على شراء المعدات والأدوية اللازمة للاستجابة لتفشي المرض الذي يمكن أن ينتشر بسرعة.

وطالبت المنظمة الدولية المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة لدعم الجهود الإنسانية لزيادة التأهب والاستجابة لفيروس (كورونا المستجد) في شمال شرقي سوريا وعموم البلاد. 

كما دعت المنظمة إلى ضرورة تعزيز التدابير الوقائية ضد الفيروس من خلال العمل مع المجتمعات المحلية والعاملين في مجال الرعاية الصحية لزيادة الوعي حول الوقاية من الفيروس وتوفير الإمدادات والمواد للمساهمة في التدابير الاحترازية. 

ورغم الإجراءات الاحترازية التي أقرتها الإدارة الذاتية كحظر التجوال وإغلاق المدارس والجامعات والأسواق وإلغاء الاحتفالات والتجمعات، وتخصيص أماكن للحجر الصحي، إلا أنها ناشدت المجتمع الدولي لمساعدة المنطقة بسبب ضعف الإمكانيات في القطاع الصحي. 

ومن بين الصعوبات التي تواجهها السلطات الصحية في شمال شرقي سوريا، عدم وجود أجهزة خاصة بالكشف عن المرض، ناهيك عن حاجتها المستمرة للأدوية المستخدمة في مواجهة أعراض الفيروس. 

تابعوا تقرير إبراهيم حاج عبدي، تقرؤه شفين حسن كاملاً..

كلمات مفتاحية

كورونا روجآفا