آخر الأخبار

  1. تحذير سكان أحياء في الحسكة من فيضان نهر الخابور
  2. التربية السورية تطلق تطبيقاً إلكترونياً للطلاب لمتابعة دراستهم
  3. دمشق ترسل 20 طناً من المعدات والأدوية لمشفى القامشلي
  4. تجدد القصف التركي على ريف تل تمر لليوم الثاني على التوالي
  5. تحذير دولي من نتائج مدمرة لإمكانية انتشار كورونا في المخيمات

روابط ذات صلة

  1. التفكير الإيجابي أحد سبل تجنب التداعيات النفسية لأزمة كورونا
  2. دعوات لافتتاح مراكز رعاية خاصة بالبالغين من مصابي التوحد في الجزيرة
  3. الولايات المتحدة تخصص مساعدات إنسانية وصحية لسوريا لمواجهة كورونا
  4. تجار سوق الهال في الجزيرة ينتقدون آلية تحديد الأسعار ويحذرون من العواقب
  5. ورشة خياطة توزّع 2000 كمامة مجاناً على سكان قرية في الدرباسية
  6. مبادرات أهلية في المالكية لمساعدة ذوي الدخل المحدود خلال حظر التجوال
  7. غرف الطوارئ في الجزيرة تفحص 60 حالة مشتبه بإصابتها بكورونا والنتائج سلبية
  8. هيومن رايتس تتهم تركيا باستخدام المياه كسلاح ضد روجآفا رغم أزمة (كورونا)
  9. منظمات سورية تدين تركيا لقطعها المياه عن سكان الحسكة وريفها
  10. خياط من معبدة / كركي لكي يتبرع بصناعة ألف كمامة لتوزيعها على الأهالي

أمل علي

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

انتقادات للإدارة الذاتية بسبب ارتفاع الأسعار في الأسواق قبل سريان الحظر

يعبر أبو محمد، من سكان المالكية / ديريك، عن استغرابه الكبير من الارتفاع غير المسبوق لأسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه، قبل يوم من بدء حظر التجوال. 

ويقول أبو محمد، إن ارتفاع الأسعار تزامن مع توجه السكان لتموين وتخزين بعض المواد الأساسية قبل يوم من بدء حظر التجوال. 

ويرى أبو محمد، أن الأمر يتطلب مراقبة وضبطاً للأسعار بشكل جدي في ظل المخاوف القائمة من انتشار فيروس (كورونا المستجد) وارتفاع سعر صرف الدولار، منعاً للاستغلال وتوفير بعض التسهيلات للأهالي. 

"قرار الحظر جيد، لكن القرار تسبب في رفع الأسعار وعمليات احتكار من قبل أصحاب المحلات. ينبغي أن تكون هناك رقابة من أجل ضبط الأسعار. كل السلع كانت متوفرة، لكن أصحاب المحلات يتحججون برفع سعر الدولار، والأهالي مضطرون للشراء، وعلى اصحاب المحلات مراعاة الظروف".

لكن بعض أصحاب محلات بيع المواد الغذائية برر ارتفاع الأسعار الذي شهدته أسواق الجزيرة، بزيادة الطلب قياساً إلى المعروض، وهو ما دفع بعض التجار إلى استغلال هذه الظروف.

كما يعزو أصحاب المحلات ارتفاع الأسعار إلى صعود الدولار المفاجئ والذي وصل إلى 1186 ليرة، وسط توقعات باستمرار ارتفاع سعر الدولار مع بدء سريان حظر التجوال وإغلاق المعابر الحدودية وتوقف التعاملات البنكية حول العالم بسبب أزمة فيروس (كورونا المستجد). 

ورغم الجولات الميدانية التي نظمتها لجان التموين في المدن أمس الأحد، إلا أن الأسعار لم تتراجع، وفقاً للسكان. 

وفي هذا الصدد، قالت لجنة التموين في المالكية/ديريك، إنها حررت إنذارات لعدد من أصحاب المحلات ممن لم يتقيدوا بالأسعار المحددة. 

وتعهدت اللجنة بمواصلة تنظيم الجولات التفقدية طيلة فترة حظر التجوال في مختلف المدن، لضبط الأسواق ومنع الاحتكار أو الاستغلال، وسط تساؤلات حول نجاعة هذه الإجراءات في كبح ارتفاع الأسعار. 

استمعوا لحديث مسؤول الإدارة العامة للتموين وحماية المستهلك في إقليم الجزيرة، عبدالباسط كوتي، وتابعوا تقرير أمل علي، تقرؤه شفين حسن..

كلمات مفتاحية

حظر التجوال ارتفاع الأسعار الجزيرة