آخر الأخبار

  1. الجيش التركي يوقف ضخ المياه من محطة علوك لأول مرة خلال آب
  2. سوريا تسجل ارتفاعاً جديداً في معدل الإصابات اليومي بكورونا
  3. أوقاف الحسكة الحكومية تعلق الصلوات في 300 مسجد في الجزيرة
  4. قسد تفرج عن 9 متهمين بالتعامل مع داعش في دير الزور والشدادي
  5. وزارة التربية السورية تصدر علامات القبول في الصف الأول الثانوي

روابط ذات صلة

  1. يونيسيف تدعو لتوفير حماية للأطفال في مخيم الهول بعد 8 وفيات في أقل من أسبوع
  2. مطعم جديد بإدارة نسائية في المالكية يوفر خدمة التوصيل لمواجهة تداعيات الحظر
  3. دعوات للإدارة الذاتية لتطوير آلياتِ التشريع بعد تراجعها عن قانون أملاك الغائب
  4. مركز إسعاف في معبدة/كركي لكي بدون سيارة إسعاف منذ سبع سنوات
  5. أزمة مياه مأساوية في الحسكة ووعود الحل تتبخر مع حرارة الصيف اللاهبة
  6. ارتفاع أسعار الكمامات وأدوات الحماية في الجزيرة يزيد المخاوف من تفاقم الأزمة الصحية
  7. نداء استغاثة من مخيمات مهجري عفرين في الشهباء لمواجهة خطر كورونا
  8. وجهاء عامودا يلغون مراسم العزاء وسط تباين في آراء السكان
  9. هيئة الصحة تزيد دعم مراكز كورونا في الجزيرة رغم غياب المساعدات الدولية
  10. إقبال لافت على أول صالة استهلاكية بدون أرباح في عامودا

أمل علي

مراسلة آرتا إف إم في المالكية/ ديريك

سكان حي في المالكية يلجأون لطرق بدائية للتخلص من مياه الصرف الصحي

قرر هشيار عبد القادر، بيع شقته الجديدة في حي الشهيد ميخائيل بيرو في المالكية/ديريك، رغم مرور عام واحد فقط على إقامته فيها. 

عبد القادر، الذي قام ببيع قطعة الأرض التي كان يملكها لشراء هذه الشقة للتخلص من عبء الأجرة الشهرية، وجد نفسه أمام تحد أكبر، بسبب افتقار الحي لأبسط الخدمات. 

"لا توجد خدمات في الحي، ولا حتى شبكة للصرف الصحي، وهو ما يؤثر علينا وعلى أطفالنا، خصوصاً وأن الرائحة الكريهة تنبعث من مياه البركة الراكدة القريبة من بيوتنا، ورغم أن الأهالي لجأوا إلى طرق بدائية لتصريف المياه، لكن ذلك لم ينفع، لذلك عرضت شقتي للبيع من أجل ترك الحي."

وتنتقد سلطانة رشيد، البالغة من العمر 60 عاماً، سوء الوضع الخدمي في الحي، إذ تضطر كغيرها من السكان لاستنشاق الروائح المنبعثة من مجاري الصرف الصحي المكشوفة.

وتقول رشيد إن الحشرات منتشرة في كل مكان بسبب تشكل بركة من المياه الملوثة الراكدة على بعد أمتار من المنازل، معبرة عن قلقها من تأثير هذه المياه والحشرات على صحة السكان. 

"مياه الصرف الصحي تطوف في كل مكان بالحي، وحتى الطريق الذي يصل للحارة، فإن الأهالي هم من قاموا بإصلاحه على نفقتهم. الوضع سيء، ولا أحد يبالي بمعاناتنا، وسط الحشرات التي تملأ المكان نتيجة افتقار الحي لشبكة صرف صحي آمنة."

وأكدت بلدية الشعب في المالكية/ديريك، من جهتها أن مشروع تمديد شبكة للصرف الصحي في حي الشهيد ميخائيل بيرو، تم دراسته منذ أواخر عام 2018 ، لكن بعض الظروف حالت دون تنفيذه.

ويقول مسؤول القسم الفني في بلدية الشعب في المالكية / ديريك، حسن محمد، إن هناك خطة لتخديم الحي خلال هذا العام بشبكة جديدة للصرف الصحي وفرش الشوارع بالبقايا. 

"المنطقة المعنية حديثة البناء، وبدأ الأهالي يقطنون فيها في الفترة الأخيرة، وهي تحتاج لخدمات، مثل الصرف الصحي وإصلاح الطرقات. هناك مشروع لتمديد شبكة الصرف الصحي بطول 600 متر خلال هذه السنة، وبعد ذلك سنقوم بإصلاح وتهيئة الطرق. أعلنا سابقاً عن مناقصة لتنفيذ المشروع لكن لم يتقدم لها أحد، ونحن الآن في انتظار الموافقة على المشاريع المقترحة، للبدء في تنفيذها."

ولا تقتصر المشكلة في حي ميخائيل بيرو، على افتقاره لشبكة الصرف الصحي فحسب، بل ثمة مشاكل خدمية أخرى، كالشوارع الوعرة وتشابك خطوط الكهرباء، وهو ما يزيد الوضع سوءاً. 

ورغم أن سكان الحي حاولوا إيجاد حلول بديلة على نفقتهم الخاصة، إلا أن هذه الحلول لم تؤد إلى نتائج مرضية، لذلك طالبوا بلدية الشعب مجدداً بتنفيذ وعودها بخصوص تنفيذ المشاريع الخدمية في الحي، فهل تفي البلدية بوعودها هذه المرة؟ 

تابعوا تقرير أمل علي كاملاً:

كلمات مفتاحية

المالكية ديريك الصرف الصحي