آخر الأخبار

  1. إصابة لاجئ عراقي جراء تعرضه لإطلاق نار في مخيم الهول
  2. وزارة التربية الحكومية تلغي قرار الالتزام باللباس المدرسي الموحد
  3. مديرية المياه الحكومية تجري عمليات صيانة لآبار ومضخات محطة علوك
  4. زيادة المساحات المخصصة للقمح والشعير خلال الموسم المقبل في محافظة الحسكة
  5. خسائر الحرب السورية تتجاوز 442 مليار دولار أمريكي

روابط ذات صلة

  1. انطلاق العام الدراسي في روجآفا وسط إجراءات خاصة للوقاية من كورونا
  2. تراجع تربية الأغنام في ريف كركي لكي بسبب الهجرة والتصدير وأسعار العلف المرتفعة
  3. السرقات تتواصل في حي غويران بالحسكة وتتطور إلى جرائم قتل
  4. قاطنو مخيم الهول يطالبون بتشديد الإجراءات الأمنية بعد تزايد جرائم القتل
  5. الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بعد تفشي كورونا في مخيمات الشرق الأوسط
  6. مزارعو القطن مستاؤون من تراجع الإدارة الذاتية عن شراء المحصول والسماح ببيعه للتجار
  7. مهنة بيع المسابح التقليدية مهددة بالاندثار مع تسارع تغييرات الحياة وتراجع المردود
  8. منظمات مدنية تطالب بمحاسبة تركيا وفصائلها على انتهاكاتها في عفرين ورأس العين
  9. سكان قرية في عامودا بانتظار حل لتلوث مياه الشرب بمخلفات الصرف الصحي منذ سنوات‎
  10. تركيز دولي على انتهاكات الحكومة السورية بعد تقرير لجنة التحقيق الدولية

شيندا محمد

مراسلة آرتا إف إم في القامشلي

أسعار اللحوم في روجآفا لم تنخفض رغم قرار منع تصدير المواشي

تفاجأ إدريس كوتي، البالغ من العمر 37 عاماً، بأسعار لحوم الأغنام المرتفعة أثناء تجوله في سوق القصابين في القامشلي، رغم دخول قرار منع تصدير الأغنام إلى خارج روجآفا حيز التنفيذ منذ خمسة أيام.

وأوضح كوتي، خلال حديثه مع آرتا إف إم، أن قرار منع تصدير الأغنام قرار صائب، لكنه لم يلتمس أي نتائج ملموسة للقرار حتى الآن لأن الأسعار لا تزال على حالها. 

"سعر كيلو اللحم اليوم كان ب 7000 ليرة سورية، يعني القرار لم يؤثر بعد على الأسعار، وإذا بقي السعر هكذا، ماذا سيفعل العامل العادي؟ قبل القرار كان سعر الكيلو 3500 وبعده صار 4000 وارتفع ل 5000 وأخيرا وصل لـ 8000 ، والقرار لم يسهم في تخفيض السعر".

ويقول بعض أصحاب محلات بيع اللحوم في سوق القامشلي إن الأسعار المرتفعة للمواشي التي اشتروها قبل صدور القرار تقف حائلاً أمام انخفاض الأسعار حالياً، لحين تصريف هذه الكميات.  

بينما يرى البعض الآخر من باعة اللحوم في القامشلي أن نتائج القرار تحتاج إلى مزيد من الوقت حتى تظهر، خصوصاً وأنه دخل حيز التنفيذ عملياً في 20 كانون الثاني/ يناير الحالي.

في السياق، أكد مسؤولون في مديرية التجارة في إقليم الجزيرة، لآرتا إف إم، أن ارتفاع أسعار اللحوم مرتبط بشكل أساسي بارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية.

وأوضحت مديرية التجارة أن قرار منع تصدير الأغنام سيؤثر بشكل نسبي على أسعار اللحوم، إذ أن نحو 75% من الأغنام المصدرة كانت تأتي من مدن الداخل السوري. 

في هذا الإطار، طالب عدد من العاملين في سوق اللحوم في القامشلي بإصدار قرار بمنع تصدير العجول إلى خارج مناطق الإدارة الذاتية، بسبب عدم توفر هذا النوع من اللحوم في الأسواق وارتفاع أسعارها نتيجة عمليات التصدير.

ويباع لحم العجل في الأسواق بمبلغ يتراوح بين 6000 إلى 7000 ليرة سورية في حال توفره. 

ويقول الكثير من السكان أن ارتفاع الأسعار أثر بشكل سلبي على حياتهم اليومية، خصوصاً ما يتعلق بالاحتياجات الأساسية والمواد الغذائية كالخضار واللحوم والبقوليات وغيرها، مطالبين الإدارة الذاتية باتخاذ إجراءات ناجعة تؤدي إلى نتائج سريعة لإعادة التوازن للأسواق مع فرض آليات رقابة لضبط الأسعار. 

استمعوا لحديث بائع اللحوم عبد حمدان، والرئيس المشترك لمديرية الثروة الحيوانية في مقاطعة قامشلو، محمد طاهر، وتابعوا تقرير شيندا محمد كاملاً:

كلمات مفتاحية

اللحوم روجآفا المواشي