آخر الأخبار

  1. تمديد فترة انتظار استلام جواز السفر السوري إلى شهر
  2. إصابة جنود أتراك بقصف سوري على موقع في ريف حلب الغربي
  3. ترامب يدعو موسكو لوقف دعمها لدمشق في معارك إدلب وحلب
  4. إدارة مخيم الهول تسلم فتاة إلى البيت الإيزيدي في الجزيرة
  5. روسيا تستأنف دورياتها مع تركيا في شرق الفرات

روابط ذات صلة

  1. افتتاح أول قسم عينية مزود بأجهزة متطورة في الجزيرة
  2. تفاوت سعر أمبيرات المولدات الخاصة في الحسكة يثير انتقادات السكان
  3. النشاط العمراني في الجزيرة يتراجع نتيجة ارتفاع الأسعار وخسائر المتعهدين
  4. مشاريع زراعية تعاونية في المالكية لتوفير فرص عمل للنساء
  5. افتتاح مركزين للتخلص من النفايات الطبية لأول مرة في الجزيرة
  6. طوابير الخبز في القامشلي تثير انتقادات السكان
  7. تركيا على رأس قائمة مرتكبي الانتهاكات بحق صحفي شمال شرقي سوريا خلال عامين
  8. الأمم المتحدة تدعو الإذاعات بمناسبة يومها العالمي إلى دعم التنوع
  9. عائلة في مخيم (واشو كاني) تتفانى لتأمين لقمة العيش وسط قلة المساعدات
  10. النشاط التجاري في معبدة يخلق ازدحاماً مرورياً خانقاً في شارعها الرئيسي

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

الإدارة الذاتية تخطط لدعم الخدمات مجدداً بعد الكشف عن ميزانية العام الماضي

في خطوة وصفها البعض بالجيدة، كشفت هيئة المالية في الإدارة الذاتية عن مجموع الواردات المالية والنفقات خلال عام 2019، فيما تزداد التساؤلات حول خطط ومشاريع العام الجديد.

وفي تقرير نشرته وكالة (هاوار)، قال مسؤولون في هيئة المالية إن التقرير السنوي شمل الكشف عن مجموع الواردات المالية من مختلف القطاعات، وكذلك مجموع الإنفاق على تنفيذ الخطط والمشاريع وعلى القوات العسكرية والقطاع الأمني.

وكشف التقرير الجديد عن أن مجموع الواردات بلغ أكثر من 197 ملياراً و716 مليون ليرة سورية، منها نحو مليار و800 مليون ليرة فائض عن ميزانية عام 2019.

كما تضمن التقرير واردات البترول والمحروقات حيث بلغت أكثر من 155 ملياراً و100 مليون ليرة. 

بينما بلغت مجموع النفقات والمصاريف خلال العام الفائت نحو 175 ملياراً و55 مليون ليرة سورية. 

وبلغ حجم الإنفاق الخاص برواتب الموظفين وميزانية الأقاليم لعام 2019 أكثر من 128 ملياراً و549 مليون ليرة، فيما وصلت ميزانية قوات سوريا الديمقراطية إلى نحو 67 ملياراً و24 مليون ليرة. 

وكشف التقرير السنوي لهيئة المالية أيضاً وصول فائض الميزانية لحدود مليارين و142 مليون ليرة. 

وقالت الرئيسة المشتركة لهيئة المالية في الإدارة الذاتية، سلوى السيد، إن الإدارة الذاتية ركزت خلال العام الماضي على دعم قطاع الخدمات، طبقاً لما نقلت عنها وكالة (هاوار).

تركيز الإدارة الذاتية على قطاع الخدمات جاء نتيجة تدهور هذا القطاع بسبب الحرب خلال السنوات الماضية إذ تعرضت فيها البنية التحتية للضرر، وشملت هذه النفقات أيضاً قطاعات الماء، والكهرباء، والتربية، والصحة، بحسب التقرير.

وأشارت الرئيسة المشتركة لهيئة المالية، في تصريحاتها، إلى أنه تم صرف ثلاث موازنات لهيئة الإدارات المحلية لتنفيذ أعمال ومشاريع خدمية مختلفة، بلغت قيمة الموازنة الواحدة منها 13 مليون دولار أمريكي. 

لكنها أوضحت أن الإدارة الذاتية لم تتمكن من صرف الموازنة الرابعة للهيئات المعنية نتيجة العدوان التركي على روجآفا. 

وفي حين يؤكد المسؤولون في الإدارة الذاتية عزمهم دعم قطاع الخدمات في المنطقة إلى جانب قطاعات هامة أخرى كالتعليم والزراعة والصحة، يطالب سكان في الجزيرة بضرورة تنفيذ الخطط والوعود المتعلقة بها خلال العام الجديد، فهل ستتمكن الإدارة الذاتية من الالتزام وتنفيذ تلك الوعود؟ 

تابعوا تقرير بشار خليل يقرؤه عمر ممدوح..
 

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية الميزانية