آخر الأخبار

  1. وفاة امرأة بطلق ناري أثناء مشاجرة في حفل زفاف ابنها بريف الحسكة
  2. التحالف الدولي ينفي خبراً لـ(سانا) عن تعرض رتل تابع له لهجوم في دير الزور
  3. محكمة فرنسية تحكم بالسجن 30 عاماً على جهادي فرنسي حارب مع داعش
  4. منظمة الصحة تحثُّ الدول على الاستفاقة لمواجهة تفشي وباء كورونا
  5. 187 إصابة جديدة بكورونا في كردستان العراق

روابط ذات صلة

  1. وفرة الخضار المنتجة محلياً في سوق المالكية/ديريك تساهم في تخفيض سعرها ودعوات لاستمرارها شتاءً
  2. سائقو خط عامودا_الحسكة يشكون من اهتراء الطريق ووعود الترميم ما زالت حبراً على ورق
  3. العالم يسجل 160 ألف إصابة بكورونا يومياً والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
  4. تراجع في شراء الفروج بعامودا بعد تخطّي الكيلو 3 آلاف ليرة‎
  5. نقص الغاز المنزلي في الحسكة يجبر السكان على اعتماد وسائل بديلة تضرُّ بالصحة
  6. هيئة الطاقة تستعد لتوليد الكهرباء من محطة الجبسة بعد تأخر دام ثلاثة أشهر
  7. فقدان الأدوية وغلاؤها يؤرقان سكان روجآفا.. ولا حلول في الأفق القريب
  8. نظام البطاقات الخاص بمخصصات الوقود والغاز يدخل حيز التنفيذ في الجزيرة
  9. سكان حيين في عامودا بدون كهرباء وسط لهيب الصيف والشركة المسؤولة تتعرض لانتقادات
  10. ملايين السوريين ينامون جياعاً ومناشدات لمؤتمر المانحين في بروكسل لإنقاذهم

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

مناطق النفوذ الدولية في روجآفا.. إعادة للاستقرار أم صراع لا تحمد عقباه

رويداً رويداً، باتت خارطة توزع النفوذ الجديدة في روجآفا تتضح، خصوصاً بعد إعلان قسد، الإثنين، عن استكمال مهمة إعادة الانتشار مع التحالف الدولي، وكذلك الاتفاق على نشر قوات روسية في بعض المدن.

ويأتي إعلان قسد الأخير بعد أسابيع من التحركات التي وصفها مراقبون بـ"الفوضوية"، خصوصاً بعد تسيير دوريات لقوى مختلفة في عدة مناطق، وأحياناً في مناطق متداخلة. 

لكن هذا الوضع يبدو أنه قد تغير بعد الأول من كانون الأول/ديسمبر الجاري، إذ أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، عن اتفاق مع روسيا لنشر قواتها في عامودا وتل تمر وعين عيسى.

وجاء إعلان الاتفاق، الذي يهدف لتوفير الأمن والاستقرار، بعد اجتماع قيادة قسد مع قائد القوات الروسية العاملة في سوريا، ألكساندر تشايكو، بحسب عبدي.

وصدر إعلان عبدي الرسمي بعد يوم من تمركز عناصر من الشرطة العسكرية الروسية في (مقر الحماية الذاتية) السابق في عامودا، وكذلك رفع العلم الروسي في قاعدة أقيمت في قرية (ديكي) في ريفها.

وبذلك باتت الشرطة العسكرية الروسية منتشرة حالياً في قاعدة (صرين) الجوية وقاعدة عسكرية أخرى في ريف كوباني، إضافةً إلى تمركزها في مطار القامشلي الدولي، وأخيراً انتشارها في نقاط في عامودا وتل تمر وعين عيسى.

أما على صعيد التواجد الأمريكي، فأعلنت قسد استكمال عمليات إعادة الانتشار في مناطق الحسكة والقامشلي والمالكية /ديريك ودير الزور. 

وبدأت القوات الأمريكية ببناء قاعدتين جديدتين، إحداهما في قرية (هيمو) غرب مدينة القامشلي، بعد انسحابها من نحو 16 قاعدة من أصل 22 بعد العدوان التركي.

وذكرت قسد أن عمليات إعادة الانتشار تهدف إلى ملاحقة تنظيم داعش، وحماية المنطقة من الهجمات الإرهابية، وكذلك تأمين حقول النفط والغاز. 

إلى ذلك، انتشرت القوات الحكومية في المناطق الحدودية مع تركيا بدءاً من المالكية/ ديريك ووصولاً إلى مدينة الدرباسية، باستثناء مناطق الحقول النفطية التي تنتشر فيها القوات الأمريكية.

وانتشرت القوات الحكومية أيضاً في ريف تل تمر، ودخلت صوامع بلدة (عالية) قبل أيام رفقة الشرطة العسكرية الروسية، بعد تفاهمات بين موسكو وأنقرة، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

إذاً، وبحسب مراقبين فإن ملامح توزع القوى الدولية المتصارعة على شرق الفرات باتت تتجه إلى الوضوح أكثر فأكثر، لكن ما يهم السكان حالياً هو عودة النازحين إلى مدنهم وقراهم، واستعادة الاستقرار، فهل تتفق هذه الأماني مع مصالح الدول المنتشرة في روجآفا أم أن الأمر يحتاج إلى مزيد من الوقت؟ 

استمعوا لحديث الكاتب والصحفي حسين جمو، وتابعوا تقرير عكيد جولي، تقرؤه ديالى دسوقي..
 

كلمات مفتاحية

النفوذ الدولي روجآفا روسيا أمريكا قسد