آخر الأخبار

  1. واشنطن تتحرك لفرض عقوبات على تركيا وأنقرة تنتقد
  2. مجلس النواب الأمريكي يصوت لصالح قانون (سيزر) لحماية المدنيين في سوريا
  3. الهلال الكردي يناشد المنظمات الدولية لتقديم مساعدات للنازحين
  4. تسيير دورية روسية تركية جديدة في ريف الدرباسية
  5. البنتاغون يؤكد على عمله الوثيق مع قسد لضمان هزيمة داعش

روابط ذات صلة

  1. هطول الأمطار يفاقم معاناة سكان أحد أحياء القامشلي بسبب تردي الخدمات
  2. الفارون من القصف التركي في مخيم "نوروز" يواجهون نقصاً في المساعدات
  3. أخر عازفي "المزمار" في عامودا يروي قصة مهنة حافلة مهددة بالاندثار
  4. مع موجة الغلاء في الجزيرة.. تضاعف في أسعار مواد البناء ‎
  5. عدم استقرار الدولار وارتفاعه أمام الليرة قد يؤدي إلى أزمة اقتصادية في مدن الجزيرة
  6. "أولاده صغار ووالده مريض"..أم تطالب بعودة ابنها الذي اختفى في رأس العين بعد احتلالها
  7. في اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. صمت أممي بشأن انتهاكات تركيا المستمرة في روجآفا
  8. "القصف التركي طمر تعب السنين تحت الركام" … رجل يقف على أطلال منزله في عين ديوار
  9. هطول الأمطار يزيد من قساوة ظروف النازحين في مخيم "واشوكاني"
  10. أم تصارع ظروف النزوح في القامشلي من أجل أطفالها الأربعة بعد احتلال مدينتها

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

الارتفاع القياسي للدولار يعصف بزيادة رواتب موظفي الإدارة الذاتية

لم يمض أسبوع على إعلان الحكومة السورية رفع رواتب الموظفين الرسميين، حتى أعلنت الإدارة الذاتية رفع رواتب موظفيها.

وصدر قرار الإدارة الذاتية الجديد، نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، وشمل رفع رواتب الموظفين المدنيين وموظفي مؤسستي (الأسايش) و(الترافيك) بحد أقصى وصل إلى 35% حسب شرائح الرواتب. 

لكن قرار الحكومة السورية شمل رفع رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين، بقيمة 20 ألف ليرة فقط، إضافة إلى رفع رواتب المتقاعدين بقيمة 16 ألفاً. 

ويقول بعض الموظفين إنهم لم يستفيدوا كثيراً من زيادة الرواتب، بسبب الهبوط المستمر لليرة السورية أمام الدولار الأمريكي الذي سجل سعراً قياسياً تجاوز 900 ل.س، اليوم الإثنين. 

وعبرت شيرين الأحمد، موظفة في إحدى مؤسسات الإدارة الذاتية، عن فرحها بالزيادة الجديدة، لكن سرعان ما انتابها شعور مختلف وهي تراقب الهبوط الحاد لليرة السورية أمام الدولار وما نتج عنه من ارتفاع للأسعار.

"أسعار السلع ارتفعت بصورة جنونية، نتيجة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، لذلك لم نشعر بأي تحسن في الوضع المعيشي رغم زيادة الرواتب التي فقدت قيمتها في ظل الغلاء الفاحش".

ودخل القرار الجديد حيز التنفيذ اعتباراً من كانون الأول/ديسمبر الحالي، لكن الزيادة لن يتم صرفها لحين استكمال الحسابات لدى هيئة المالية التي توقعت أن يستغرق ذلك نحو أسبوع، بحسب مسؤولين في الهيئة.

وأوضحت هيئة المالية، لآرتا إف إم، أن رواتب الموظفين المدنيين وموظفي مؤسستي قوى الأمن الداخلي (الأسايش) والمرور (الترافيك)، الذين يصل عددهم لأكثر من 250 ألف موظف، ستزداد حسب ثلاث شرائح. 

الشريحة الأولى التي تتقاضى راتباً يتراوح بين 50 و80  ألف ليرة، ستضاف عليها نسبة تصل إلى 35% ، أي ما يتراوح من 17 ألف ليرة إلى 28 ألف ليرة.

أما الشريحة الثانية والتي تتقاضى راتباً يتراوح بين 81 ألف و100 ألف ليرة ستضاف عليها نسبة تصل إلى 25% ، أي ما يتراوح من 20 ألف إلى 25 ألف ليرة.

في حين ستضاف نسبة 15% على رواتب موظفي الشريحة الثالثة التي يزيد راتبها عن 100 ألف ليرة، أي بمقدار 15 ألف ليرة سورية وأكثر. 

وأوضحت الرئيسة المشتركة لهيئة المالية، رمزية محمد، لآرتا إف إم، أن شرائح الموظفين الثلاث في الإدارة الذاتية تحدد بحسب شهادة الموظف، وساعات الدوام، والمؤهلات العلمية. 

أما مديرية المالية الحكومية فأوضحت أن الزيادة اقتصرت على رفع قيمة رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين بمقدار 20 ألف ليرة فقط، إضافة إلى زيادة رواتب المتقاعدين بمقدار 16 ألفاً. 

لكن هذه الزيادة على رواتب الموظفين الحكوميين وموظفي الإدارة الذاتية تزامنت مع أزمة اقتصادية كبيرة، تمثلت بالهبوط الحاد في قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

ولا يبدو، حسب بعض التجار المحليين، أن هذه الأزمة قد تنتهي قريباً، ما يعني حسب بعض الموظفين أن هذه الزيادة لن تحسن من أوضاعهم المعيشية، بسبب الارتفاع الكبير في أسعار السلع والمواد نتيجة عدم استقرار الليرة.

استمعوا لحديث دارا خلو، الرئيس المشترك للإدارة العامة للضرائب، وتابعوا تقرير بشار خليل كاملاً، تقرؤه ديالى دسوقي.

كلمات مفتاحية

الدولار الليرة السورية رواتب الموظفين الإدارة الذاتية الحكومة السورية