آخر الأخبار

  1. إنارة أحد أشهر شوارع الحسكة لأول مرة منذ سنوات باستخدام الطاقة الشمسية
  2. قتلى من الجماعات الموالية لدمشق بينهم مسؤول محلي إثر هجومين لداعش في البادية
  3. اعتقال 5 مدنيين في عفرين واقتيادهم لجهة مجهولة
  4. إقليم كردستان يسجل 683 إصابة خلال يوم واحد
  5. سوريا تسجل معدلاً قياسياً لإصابات كورونا لليوم الثاني على التوالي

روابط ذات صلة

  1. مركز إسعاف في معبدة/كركي لكي بدون سيارة إسعاف منذ سبع سنوات
  2. أزمة مياه مأساوية في الحسكة ووعود الحل تتبخر مع حرارة الصيف اللاهبة
  3. ارتفاع أسعار الكمامات وأدوات الحماية في الجزيرة يزيد المخاوف من تفاقم الأزمة الصحية
  4. نداء استغاثة من مخيمات مهجري عفرين في الشهباء لمواجهة خطر كورونا
  5. وجهاء عامودا يلغون مراسم العزاء وسط تباين في آراء السكان
  6. هيئة الصحة تزيد دعم مراكز كورونا في الجزيرة رغم غياب المساعدات الدولية
  7. إقبال لافت على أول صالة استهلاكية بدون أرباح في عامودا
  8. مخاوف جدية في مدن الجزيرة بسبب التراخي في إجراءات الحظر رغم تزايد الإصابات
  9. فرقة أطفال موسيقية في الرميلان توقف تدريباتها للمرة الثانية بسبب الحظر العام
  10. دعوة أممية لرفع العقوبات عن بعض الدول لمواجهة أزمة كورونا

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

موقف الأمم المتحدة من خطط تركيا لتوطين اللاجئين يثير استهجان الإدارة الذاتية

دقت الإدارة الذاتية، مجدداً، ناقوس الخطر حيال خطط تركيا الهادفة إلى تغيير ديموغرافية مناطق رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض وريفيهما.

وجاء ازدياد مخاوف المسؤولين في الإدارة الذاتية، بعد تصريحات المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، يوم الجمعة الماضي، والتي قال فيها إن الأمين العام للأمم المتحدة، ناقش مع الرئيس التركي، خطة أنقرة لإعادة اللاجئين السوريين.

وأوضح المتحدث الأممي أن غوتيريس أبلغ أردوغان بأن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ستشكل فريقاً على الفور، لدراسة الاقتراح والدخول في مناقشات مع السلطات التركية.

وكان أردوغان قد قال إن تركيا تعتزم إنشاء "بلدة أو بلدات للّاجئين" في المناطق التي احتلتها بين تل أبيض ورأس العين/ سري كانيه، لتوطين لاجئين سوريين من مناطق أخرى فيها.

لكن الإدارة الذاتية طالبت بتحرك دولي لمنع وقوع كارثة بحق أهالي المنطقة، داعية الأمم المتحدة إلى العمل لمنع المشروع التركي الهادف إلى تغذية ما وصفتها بـ"الصراعات المذهبية العرقية والمجتمعية" وتشويه الحقائق التاريخية.

وقالت الإدارة الذاتية إن "صمت الأمم المتحدة حيال الانتهاكات التركية يعد تأييداً لها، وتعاوناً على تهجير السكان من بيوتهم وبلداتهم، وتوطين آخرين محلهم".

وفي هذا الصدد، طالبت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، الإثنين في مؤتمر صحفي، الأمم المتحدة بتجاهل مقترح تركيا لتوطين أفراد عائلات مسلحي الفصائل السورية المدعومة من أنقرة في المناطق التي احتلتها تركيا مؤخراً.

وأضاف الرئيس المشترك لهيئة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، عبد الكريم عمر،: "إن المفارقة الكبيرة أن أنقرة تود أن تقوم تحت مظلة الأمم المتحدة بالجينوسايد كما فعلتها في عفرين، تود أن تقوم الآن بهذا الأمر هنا، حيث أن عدد سكان الكرد في عفرين كان يزيد عن 97 % والآن لم يبق فيها سوى أقل من 25 %، لأن أنقرة قامت بتوطين الجماعات الراديكالية هناك، لهذا نطالب المجتمع الدولي بوضع حد أمام هذا الاحتلال  والتغيير الديمغرافي".

كما دعت دائرة العلاقات الخارجية إلى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، والاطلاع على ممارسات تركيا والمسلحين المدعومين منها.

وفي الوقت الذي ترفض فيه الإدارة الذاتية المشروع التركي، إلا أنها أكدت استعدادها للتعاون مع الأمم المتحدة من أجل حل قضية اللاجئين السوريين، وإعادتهم إلى مناطقهم الأصلية بعد تهيئة الأجواء والاستقرار في سوريا، ووضع ملف اللاجئين تحت إشراف الامم المتحدة لضمان عودتهم إلى مناطقهم الأصلية، فهل تنجح مساعي الإدارة في إفشال المخطط التركي؟

استمعوا لحديث الدكتور أنور يحيى، مستشار الإدارة الذاتية، وتابعوا تقرير شيندا محمد كاملاً:

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية تركيا اللاجئين السوريين الأمم المتحدة