آخر الأخبار

  1. إصابة 8 مدنيين خلال احتجاجات على مرور دورية تركية في كوباني
  2. إصابة مراسل قناة (روناهي) جراء قصف تركي على ريف تل تمر
  3. ألمانيا تعتقل 3 أشخاص بينهم تركيان بتهمة التخطيط لهجمات
  4. سكان القامشلي يشيعون كاهنا أرمنياً ووالده بعد اغتيالهما على يد داعش
  5. غوتيريس يطالب بحل دولي مشترك لقضية معتقلي داعش

روابط ذات صلة

  1. تجار في الجزيرة يبدون مخاوفهم من نقص البضائع جراء مقاطعة المنتجات التركية.. ووعود بتأمينها
  2. أزمة مياه الشرب في الحسكة تخلق مشكلات اقتصادية للسكان وللنازحين الفارين من الحرب
  3. أصحاب سيارات الإدخال يتجهون لبيعها بسبب مخاوف من عودة الحكومة السورية
  4. مخيم نوروز يستقبل نازحي رأس العين/ سري كانيه بعد سنوات على استقباله نازحي شنكال
  5. أسرة من إدلب تضطر للنزوح للمرة الثانية هرباً من العدوان التركي على رأس العين/ سري كانيه
  6. منظمات محلية في القامشلي تحاول تلبية احتياجات النازحين رغم قلة الإمكانات
  7. بين مقاطعة البضائع التركية ومخاوف عدم الاستقرار.. أسواق القامشلي تشهد نقصاً في الألبسة الشتوية
  8. مخيم واشوكاني للنازحين قرب الحسكة بحاجة لمساعدات فورية مع غياب المنظمات الدولية
  9. تخصيص مساحات صديقة للأطفال النازحين في الحسكة بجهود محلية
  10. بلديات الشعب تستأنف تنفيذ مشاريع خدمية بعد توقف جراء العدوان التركي

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ترفض التحقيق في استخدام تركيا أسلحة محرمة في رأس العين/ سري كانيه

حذرت صحيفة (التايمز)  البريطانية من أن رفض (منظمة حظر الأسلحة الكيماوية) التحقيق في احتمال استخدام تركيا أسلحةً محرمة دولياً في رأس العين/ سري كانيه، ينذر باستخدام هذه الأسلحة في نزاعات مستقبلية دون محاسبة.

وكانت الصحيفة البريطانية من بين أوائل الصحف التي تناولت موضوع استخدام تركيا للفوسفور الأبيض في المدينة بناء على شهادات أطباء. 

وتساءلت (التايمز)، في افتتاحيتها الإثنين، عن سبب رفض الغرب التحقيق في اتهام تركيا باستخدام الفسفور الأبيض في رأس العين/ سري كانيه. 

وجاء التساؤل بعد قرار (منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية) عدم التحقيق في استخدام تركيا، المشتبه فيه، للفسفور الأبيض في سوريا ضد المدنيين وقوات سوريا الديمقراطية، وهو ما اعتبرته الصحيفة أمراً مثيراً للقلق بصورة كبيرة.

وتقول الصحيفة إنه إذا كان للقانون الدولي أي معنى، فإنه يجب التحقيق في الجرائم الدولية، المشتبه فيها، دون خوف أو تحيز، ودون الأخذ في الاعتبار من يعتقد أنه مسؤول عنها.

ويأتي ذلك رغم أن (منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية) كانت قد قالت، في وقت سابق، إنها تجمع أدلة على الاستخدام المحتمل للفسفور الأبيض، استعداداً لتحقيق محتمل.

وتبرر (منظمة حظر الأسلحة الكيماوية) قرارها بعدم التحقيق في القضية بأن الفسفور الأبيض ليس مادة كيمياوية محظورة.

لكن صحيفة (التايمز) ترى أن ذلك "مجرد ذريعة مخادعة"، لأنه على الرغم من أن الفسفور الأبيض مكون رئيسي في قذائف الدخان في معظم جيوش حلف شمال الأطلسي، لكن استخدامه محكوم ببنود (ميثاق جنيف) للأسلحة الكيمياوية.

حيث يسمح (ميثاق جنيف) باستخدام الفسفور الأبيض في القنابل اليدوية والذخيرة، ولكنه يحظر استخدامه بصورة مباشرة كمادة حارقة.

وعبرت الصحيفة البريطانية عن خشيتها من أن يكون إحجام المنظمة الدولية عن التحقيق انعكاساً لرغبة الغرب في عدم إحراج دولة حليفة وعضو في الناتو، وسط توتر العلاقات أساساً مع أنقرة، وفقاً لبي بي سي. 

وعلى الرغم من أن تقارير حقوقية وإعلامية نشرت صوراً وفيديوهات ظهر فيها مدنيون، غالبيتهم من الأطفال، مصابين بحروق وصفها أطباء بـ"الغريبة"، ونقلت بعض الحالات إلى أوروبا لتلقي العلاج، إلا أن رفض منظمة (حظر الأسلحة الكيماوية) التحقيق في المسألة يندرج في إطار رضوخ المنظمات الدولية لسياسات الدول، بحسب مراقبين، وهو ما أشارت إليه صحيفة (التايمز) البريطانية أيضاً.

استمعوا لحديث فارس حمو، طبيب في مشفى الشعب بالحسكة،  وتابعوا تقرير حمزة همكي، تقرؤه نبيلة حمي.

كلمات مفتاحية

الأسلحة الكيماوية رأس العين سري كانيه تركيا العدوان التركي