آخر الأخبار

  1. موسكو تنفي استعداد بوتين للقاء أردوغان الأسبوع القادم
  2. مقتل جنديين تركيين وإصابة آخرين بقصف جوي على إدلب
  3. الفصائل تسيطر على سراقب بدعم من الجيش التركي
  4. تسيير دورية روسية تركية جديدة في ريف الدرباسية
  5. إصابة طفلة بحروق إثر اندلاع النيران بخيمة في مخيم الهول

روابط ذات صلة

  1. انتشار محلات لبيع الحيوانات الأليفة في القامشلي
  2. شكاوى في الحسكة من تفاوت أسعار الأدوية بين الصيدليات
  3. جدل حول تعميم الإدارة الذاتية بشأن تسليم نسخ من عقود العاملين مع المؤسسات الإعلامية
  4. رحيل الفنان الكبير سعيد يوسف… مسيرة حافلة بالعطاء الفني لأكثر من نصف قرن
  5. 20 طفلاً يلتحقون بأول كورال غنائي للأطفال في معهد أوركسترا روجآفا في القامشلي
  6. قصة نازح من دير الزور يعيل عائلته في المالكية / ديريك رغم مرضه
  7. جدل حول قرار مديرية النقل منع تجديد رخص السرافيس القديمة في القامشلي
  8. خفض مخصصات المازوت يجبر سكان الحسكة على تقنين استهلاكهم لمواجهة البرد
  9. أزمة الغاز في القامشلي مستمرة وسط انتقادات لسوء نظام التوزيع
  10. الإدارة الذاتية تطالب المجتمع الدولي بدعم قانوني لمحاكمة معتقلي داعش

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

مسد يطالب واشنطن بموقف "جاد" إزاء التهديدات التركية والبنتاغون تعبر عن قلقها "البالغ"

تنتهي، اليوم الأحد، المهلة التي حددها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم أمس السبت، لإطلاق عملية عسكرية بهدف اجتياح شرق الفرات.

ودفعت التهديدات الجديدة، لأردوغان، قوات سوريا الديمقراطية إلى التحذير من تحويل المنطقة إلى ساحة حرب شاملة، في حال نفذت أنقرة تهديداتها. 

وجاء رد (قسد) على لسان مدير مركزها الإعلامي، مصطفى بالي، في تصريح لإذاعة (صوت الرقة).

أما مجلس سوريا الديمقراطية، فاتهم تركيا بعدم الالتزام بتطبيق الآلية الأمنية المتفق عليها بين واشنطن وأنقرة من جهة، وبين واشنطن و(قسد) من جهة أخرى، والتي دخلت حيز التنفيذ منذ الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم (مسد)، أمجد عثمان، في تصريح لآرتا إف إم، إن الولايات المتحدة لم تصدر أي مواقف جدية من شأنها وقف التهديدات التركية على منطقة شرق الفرات.

وأضاف، عثمان، أن "تركيا تحاول اليوم قلب الطاولة على الاتفاق، وهذا يستدعي موقفاً واضحاً وصريحاً من الراعي الأمريكي، لافتا إلى أن المواقف الأمريكية التي تصدر، حتى الآن، غير كافية لوقف التهديدات التركية".

لكن، لم تمض ساعات حتى خرج المتحدث باسم البنتاغون، شون روبرتسون، ليعبر عن قلق واشنطن البالغ من التهديدات التركية بشن عملية عسكرية من جانب واحد. 

وأشار، روبرتسون، في تصريحات لقناة (الحرة) الأمريكية، إلى أن بلاده تركز على إنجاح الآلية الأمنية شمال شرقي سوريا على اعتبارها أفضل طريق للجميع. 

وأوضح، روبرتسون، أن بلاده تعمل مع تركيا عن كثب من أجل التنفيذ السريع للآلية الأمنية في الوقت المحدد أو قبله، مؤكداً أن واشنطن ستواصل تنفيذ الخطة بطريقة وصفها بالتعاونية والمنسقة.

وشدد المتحدث باسم (البنتاغون) على أن تنظيم (داعش) لا يزال يشكل تهديداً في سوريا على الرغم من هزيمته العسكرية، على حد تعبيره.

ومع تكرر التهديدات التركية باجتياح شرق الفرات، واتهام أنقرة لواشنطن بالمماطلة في تنفيذ الآلية الأمنية، يرى مراقبون أن العلاقة بين (قسد) والتحالف الدولي على المحك في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، فهل تضع واشنطن، هذه المرة، حداً لهذه التهديدات ؟

استمعوا لحديث طلعت يونس، الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، وتابعوا تقرير بشار خليل، تقرؤه نبيلة حمي.

كلمات مفتاحية

مجلس سوريا الديمقراطية قوات سوريا الديمقراطية تركيا شرق الفرات أمريكا