آخر الأخبار

  1. شكاوى لبلدية الشعب برأس العين بسبب تراكم النفايات
  2. إنتاج 2500 طن من الخضروات بعموم الحسكة خلال شهر
  3. مشفى حكومي بالحسكة يقدم جرعات كيماوية لمرضى السرطان
  4. تركيا غير مستعدة لاستقبال لاجئين جدد بسبب معارك إدلب
  5. إصابة طفلين بانفجار لغم من مخلفات داعش جنوبي الحسكة

روابط ذات صلة

  1. في عامودا.. عشرات الأطفال يقضون عطلة الصيف بتعلم الموسيقى والمسرح
  2. بعد طول انتظار.. تعديلات قانون واجب الدفاع الذاتي تأتي مغايرة لتوقعات الشباب
  3. حضور خجول لوسائل الإعلام بالملتقى الأول للإعلام المكتوب والمطبوع بالقامشلي
  4. مشروع قانون جديد بالكونغرس لتوسيع مهمة القوات الأمريكية بسوريا وزيادة دعم قسد
  5. في الحسكة.. متعاطو الحبوب المخدرة يتسببون بعدم التزام الصيدليات بالمناوبة الليلية
  6. في اليوم العالمي للاجئين.. مخيمات روجآفا لا تزال تفتقر إلى الدعم الدولي الكافي
  7. تشكيك بوعود بلدية الشعب برأس العين بشأن تعبيد الطرقات
  8. العنف الجنسي بالنزاعات وتساؤلات عن دور الأمم المتحدة بالحد منه بسوريا
  9. حواجز النظام تمنع سكان عفرين من الوصول إلى حلب لأسباب غير واضحة
  10. برنامج تقنين المياه يتسبب بأزمة بالحسكة ومطالبات باعتماد نظام أسهل

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

الإدارة الذاتية تسلم أفراداً من عائلات مقاتلي داعش لحكومتي كوسوفو والسودان خلال أسبوع

سلمت الإدارة الذاتية، أمس الاثنين، خمسة أطفال من عائلات مقاتلي داعش من الأجانب إلى بدر الدين علي، ممثل الخارجية السودانية في مدينة القامشلي.

وكان الأطفال الخمسة قد خرجوا من الباغوز مع آلاف العائلات خلال معارك تحرير ريف دير الزور الشرقي، بعد مقتل آبائهم المقاتلين في تلك المعارك، بحسب الإدارة الذاتية.

وسبقت عملية تسليم الأطفال السودانيين عملية أخرى، قامت بها الإدارة الذاتية السبت الماضي، شملت تسليم أكثر من 100 شخص معظمهم من النساء والأطفال من عائلات مقاتلي داعش من الأجانب إلى حكومة كوسوفو في عين عيسى بريف الرقة، قبل نقلهم جواً إلى مطار بريشتينا في كوسوفو.

وأطلقت الإدارة الذاتية نداءات متتالية لأكثر من 50 دولة بينها دول أوروبية كفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبريطانيا لاستعادة مواطنيها من الذين قاتلوا في صفوف التنظيم المتشدد، والمحتجزين لديها في شمال شرقي سوريا، ممن ينتمون لهذه الدول الخمسين.

وأبدى مسؤولون من الإدارة الذاتية مراراً مخاوفهم من فرار هؤلاء المقاتلين، وعلى الرغم من ذلك، فإن عدداً قليلاً من الدول قام باستلام عدد محدود جداً من مواطنيها خلال العامين الماضيين، بينها روسيا وفرنسا وكازاخستان وكوسوفو وآخرها السودان.

وأكد هؤلاء المسؤولون في تصريحات لآرتا إف إم أن المحاولات ما تزال مستمرة مع الدول لإقناعها باستلام مواطنيها، لافتين إلى حصول الإدارة الذاتية على وعود من عدد من الدول التي لم تسمّها باستلام مواطنيها الذين قاتلوا مع تنظيم داعش في سوريا.

لكن الرود غير المشجعة من قبل الدول المعنية، جعلت الإدارة الذاتية وفي بيان نشرته في 25 آذار/ مارس الفائت إلى دعوة المجتمع الدولي إلى التعاون، وتقديم الدعم لإنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة مواطنيها الذين انخرطوا في القتال إلى جانب تنظيم داعش.

وأشار المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، حينها إلى أن واشنطن تواصل الضغط على الدول التي ينتمي إليها المقاتلون بهدف استعادتهم، ومحاكمتهم في بلدانهم الأصلية، بينما دعت دول أخرى إلى محاكمة المقاتلين في المناطق التي اعتقلوا فيها، سواء في سوريا أو في العراق.

على الرغم من استلام باريس منتصف الشهر الفائت خمسة أطفال من عائلات مقاتلي داعش الأجانب، لكنها ترفض حتى الآن استعادة مواطنيها البالغين وزوجاتهم ممن قاتلوا في صفوف داعش في سوريا. كما رفضت كل من بريطانيا وألمانيا وبلجيكا دعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لاستعادة مواطنيها، ولم تتخذ حتى الآن أي إجراءات فيما يتعلق بهذا الملف.

وأمام هذه الصعوبات، هل تنجح الإدارة الذاتية في كسب التأييد اللازم لإنشاء محكمة دولية لمحاكمة هؤلاء المقاتلين، أم أنها ستتمكن من إقناع الدول لاستعادة مواطنيها ومحاكمتهم، لتسدل الستار على هذه القضية التي باتت تثقل كاهلها سياسياً وأمنياً؟

استمعوا لتقرير بشار خليل كاملاً، ولحديث كمال عاكف المتحدث باسم مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية.

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية المعتقلين الأجانب من داعش