آخر الأخبار

  1. الأسد يصدر مرسوم عفو عام عن السجناء بينهم متهمون بقضايا إرهاب
  2. مزارعون بالحسكة يبدؤون قطاف محصول القطن
  3. سقوط مدني بإدلب وتوقف القصف الجوي منذ 36 ساعة
  4. شكاوى من رفع تعرفة سرافيس رأس العين - القامشلي
  5. إيطاليا تسمح برسو سفينة إنقاذ مهاجرين لأول مرة منذ 14 شهراً

روابط ذات صلة

  1. سكان بالحسكة يشككون بجدية البلدية بحل مشكلة تزايد خانات تربية المواشي
  2. في أول أيام المدرسة.. مشكلات تقنية تؤخر طباعة مناهج الإدارة الذاتية
  3. مزودو الإنترنت بالمالكية يرفعون الأسعار وسط انتقادات السكان
  4. أحزاب الإدارة الذاتية.. شكلية أم أطراف سياسية تشارك بصناعة القرار؟
  5. منتخب ناشئي الحسكة لكرة الطائرة ينتزع لقب الأولمبياد السوري بأولى مشاركاته
  6. وقفة احتجاجية واستياء عام بالقامشلي من حرق النفايات بمكب رودكو
  7. ارتياح بين سكان عامودا إثر التزام المطاعم بتطبيق شروط صحية إضافية
  8. مخيم الهول.. حوادث أمنية "خطيرة" تزيد وطأة الوضع الإنساني المتردي
  9. تفاقم مشكلة انتشار خانات تربية المواشي بين أحياء عامودا وغياب للحلول الجذرية
  10. أصحاب الحراقات يحملون الإدارة الذاتية مسؤولية توقف الإنتاج والأخيرة تجعله مبرراً لرفع سعر المازوت

بشار خليل

مراسل آرتا إف إم في القامشلي

الإدارة الذاتية تسلم أفراداً من عائلات مقاتلي داعش لحكومتي كوسوفو والسودان خلال أسبوع

سلمت الإدارة الذاتية، أمس الاثنين، خمسة أطفال من عائلات مقاتلي داعش من الأجانب إلى بدر الدين علي، ممثل الخارجية السودانية في مدينة القامشلي.

وكان الأطفال الخمسة قد خرجوا من الباغوز مع آلاف العائلات خلال معارك تحرير ريف دير الزور الشرقي، بعد مقتل آبائهم المقاتلين في تلك المعارك، بحسب الإدارة الذاتية.

وسبقت عملية تسليم الأطفال السودانيين عملية أخرى، قامت بها الإدارة الذاتية السبت الماضي، شملت تسليم أكثر من 100 شخص معظمهم من النساء والأطفال من عائلات مقاتلي داعش من الأجانب إلى حكومة كوسوفو في عين عيسى بريف الرقة، قبل نقلهم جواً إلى مطار بريشتينا في كوسوفو.

وأطلقت الإدارة الذاتية نداءات متتالية لأكثر من 50 دولة بينها دول أوروبية كفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبريطانيا لاستعادة مواطنيها من الذين قاتلوا في صفوف التنظيم المتشدد، والمحتجزين لديها في شمال شرقي سوريا، ممن ينتمون لهذه الدول الخمسين.

وأبدى مسؤولون من الإدارة الذاتية مراراً مخاوفهم من فرار هؤلاء المقاتلين، وعلى الرغم من ذلك، فإن عدداً قليلاً من الدول قام باستلام عدد محدود جداً من مواطنيها خلال العامين الماضيين، بينها روسيا وفرنسا وكازاخستان وكوسوفو وآخرها السودان.

وأكد هؤلاء المسؤولون في تصريحات لآرتا إف إم أن المحاولات ما تزال مستمرة مع الدول لإقناعها باستلام مواطنيها، لافتين إلى حصول الإدارة الذاتية على وعود من عدد من الدول التي لم تسمّها باستلام مواطنيها الذين قاتلوا مع تنظيم داعش في سوريا.

لكن الرود غير المشجعة من قبل الدول المعنية، جعلت الإدارة الذاتية وفي بيان نشرته في 25 آذار/ مارس الفائت إلى دعوة المجتمع الدولي إلى التعاون، وتقديم الدعم لإنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة مواطنيها الذين انخرطوا في القتال إلى جانب تنظيم داعش.

وأشار المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، حينها إلى أن واشنطن تواصل الضغط على الدول التي ينتمي إليها المقاتلون بهدف استعادتهم، ومحاكمتهم في بلدانهم الأصلية، بينما دعت دول أخرى إلى محاكمة المقاتلين في المناطق التي اعتقلوا فيها، سواء في سوريا أو في العراق.

على الرغم من استلام باريس منتصف الشهر الفائت خمسة أطفال من عائلات مقاتلي داعش الأجانب، لكنها ترفض حتى الآن استعادة مواطنيها البالغين وزوجاتهم ممن قاتلوا في صفوف داعش في سوريا. كما رفضت كل من بريطانيا وألمانيا وبلجيكا دعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لاستعادة مواطنيها، ولم تتخذ حتى الآن أي إجراءات فيما يتعلق بهذا الملف.

وأمام هذه الصعوبات، هل تنجح الإدارة الذاتية في كسب التأييد اللازم لإنشاء محكمة دولية لمحاكمة هؤلاء المقاتلين، أم أنها ستتمكن من إقناع الدول لاستعادة مواطنيها ومحاكمتهم، لتسدل الستار على هذه القضية التي باتت تثقل كاهلها سياسياً وأمنياً؟

استمعوا لتقرير بشار خليل كاملاً، ولحديث كمال عاكف المتحدث باسم مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية.

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية المعتقلين الأجانب من داعش