آخر الأخبار

  1. الإدارة الذاتية ترفع سعر شراء القمح لـ 160 ليرة بعد موجة انتقادات
  2. 44 امرأة وطفل فنلنديين من عائلات داعش يقيمون بمخيم الهول
  3. إنقاذ 490 مهاجراً من الغرق بالبحر المتوسط خلال يومين
  4. مقتل 7 مسلحين بمعارك قرب بلدة الزهراء بريف حلب الشمالي
  5. تركيب 50 غرفة صفية مسبقة الصنع بمدارس الحسكة والقامشلي

روابط ذات صلة

  1. مطالبات للإدارة الذاتية لمواجهة تهديدات داعش بإحراق المحاصيل
  2. سكان بريف الحسكة يشترون مياه الشرب للسنة الثامنة على التوالي
  3. 300 طالب يلتحقون بدورات مجانية لتعلم الإنكليزية برأس العين
  4. قرارات لجان الأمبيرات.. لصالح المواطن أم لصالح أصحاب المولدات؟
  5. أسعار القمح والشعير المنخفضة تخرج أحزاباً سياسية عن صمتها
  6. تحليل وثائق مسربة من المخابرات السورية يكشف القمع الممنهج ضد الكرد
  7. نظام التقييم بالمدارس يثير انتقادات أولياء الطلاب بالمالكية
  8. هل تنجح المبادرة الفرنسية على الرغم من وضع الطرفين الكرديين شروطاً مسبقة؟
  9. رمي السجائر يزيد قلق مزارعي الحسكة من الحرائق
  10. تسعيرات الإدارة الذاتية لمحصولي القمح والشعير تفاجئ مزارعي الجزيرة

تقرير إذاعي

تقارير إذاعية يعدّها مراسلو آرتا عن آخر التطورات والأحداث والقضايا التي تهمّ الناس في المنطقة

وفد من الإدارة الذاتية وقسد يجتمع مع ماكرون لمناقشة مصير شرق الفرات

أعلن وفد الإدارة الذاتية الذي يزور العاصمة الفرنسية باريس، عن ثلاثة مطالب في مؤتمر الصحفي تم عقده بعد لقاء جمع الوفد بالرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يوم أمس الجمعة، في قصر الإليزيه.

وقال الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي، عبد حامد المهباش، في المؤتمر الصحفي إن الإدارة الذاتية تطالب المجتمع الدولي والإدارة الفرنسية بدعمها سياسياً.

وطالب الوفد أيضاً بالضغط من أجل تمثيل الإدارة الذاتية في لجان صياغة الدستور السوري التي ترعاها الأمم المتحدة وفق مسار أستانة الذي تشرف عليه كل من روسيا وتركيا وإيران، والتي من المتوقع تشكيلها خلال المرحلة المقبلة، وفقاً لمكتب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون.

كما طالب المهباش المجتمع الدولي وفرنسا بتقديم الدعم المالي لتوفير الخدمات وتحقيق التنمية في كافة المجالات، وخصوصاً في ملف إعادة إعمار المناطق المحررة حديثاً من سيطرة تنظيم داعش.

وأوضح، المهباش، أن الرئيس الفرنسي أكد للوفد على ضرورة دعم الإدارة الذاتية، ليكون لها ممثلون في لجان صياغة الدستور، وعلى ضرورة حل الصراع في سوريا وفق القرار الأممي رقم (2254).

وبين، المهباش، أن الرئيس الفرنسي أكد أيضاً على ضرورة دعم الإدارة الذاتية مادياً للنهوض بعمليات التنمية والخدمات، ودعم جهود الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جانبها، أعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس، إيمانويل ماكرون، أكد للوفد استمرار دعم فرنسا الفعلي في مكافحة تنظيم داعش الذي ما زال يشكل تهديداً للأمن الجماعي، وخصوصاً في إدارة المقاتلين الأجانب الذين تم أسرهم مع أفراد عائلاتهم.

لكن المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، أدان، الجمعة، استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفد الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية، معتبراً أن فرنسا تقدم على ما وصفها بالخطوة الخاطئة.

وتشهد العلاقات الفرنسية - التركية توتراً محلوظاً ازدادت حدته منذ عام 2018 وحتى اﻵن، وذلك نتيجة موقف باريس الداعم للإدارة الذاتية وملفات أخرى تخص الكرد في المنطقة فضلاً عن ملف مذابح الأرمن حيث تطالب باريس أنقرة بالاعتذار عن ارتكاب تلك المجازر إبان سقوط السلطنة العثمانية.

ويخشى مراقبون محليون أن يكون دعم باريس للإدارة الذاتية مرتبطاً بمشاكلها مع تركيا، ويتزايد التخوف لدى هؤلاء من أن تتخلى باريس عن مناطق شرق الفرات، فيما لو توصلت مع أنقرة إلى اتفاق لحل الملفات العالقة بين الطرفين، خصوصاً بعد التصريحات الأخيرة لمسؤولين من الإدارة الأمريكية حول وجود تفاهم ما بين أنقرة وواشنطن حيال ملفي طائرات الـ (إف 35) والمنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا، الأمر الذي قد يؤثر بدوره على الموقف الفرنسي.

استمعوا للتقرير بصوت ديالا دسوقي، ولحديث كادار بيري، مدير مؤسسة كرد بلا حدود.

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية قوات سوريا الديمقراطية فرنسا