آخر الأخبار

  1. وفاة طفل غرقاً في حفرة مهجورة مليئة بالنفط على أطراف القامشلي
  2. وفاة شخص تحت التعذيب في سجون الفصائل في رأس العين
  3. بدء غربلة وتعقيم بذار القمح في مركز تل علو استعداداً للموسم المقبل
  4. مجهولون يقومون بسرقة كمية من الذهب من أحد منازل القامشلي
  5. إحباط محاولة فرار لخمس نساء مع أطفالهن من مخيم الهول

روابط ذات صلة

  1. إقبال لافت على أول صالة استهلاكية بدون أرباح في عامودا
  2. مخاوف جدية في مدن الجزيرة بسبب التراخي في إجراءات الحظر رغم تزايد الإصابات
  3. فرقة أطفال موسيقية في الرميلان توقف تدريباتها للمرة الثانية بسبب الحظر العام
  4. دعوة أممية لرفع العقوبات عن بعض الدول لمواجهة أزمة كورونا
  5. روجآفا تسجل أعلى معدل يومي لإصابات كورونا وكبار السن الأكثر تضرراً
  6. الهلال الكردي يعتمد إجراءات وقائية مشددة في مركزه الطبي في المالكية
  7. المفاهيم الخاطئة حول انتشار وعلاج (كورونا) تغزو وسائل التواصل الاجتماعي
  8. ازدحام في أسواق عامودا رغم دعوات التقيد بالإجراءات الوقائية
  9. كورونا يصيب أفراداً من الهلال الكردي وسط انتقادات لمستوى الرعاية الطبية
  10. الإدارة الذاتية تفرض حزمة ثانية من إجراءات الحظر العام لمواجهة كورونا

نالين موسى

مراسلة آرتا إف إم في عامودا

توثيق حالات عنف ضد المرأة رغم وجود 30 قانوناً لحمايتها في مناطق الإدارة الذاتية

على الرغم من سن الإدارة الذاتية، خلال السنوات القليلة الماضية، للعديد من القوانين الخاصة بحماية حقوق المرأة فضلاً عن قيام عدة منظمات بمتابعة قضاياها وتوثيق الانتهاكات المرتكبة بحق النساء، إلا أن المنطقة لا تزال تشهد حالات عنف تصل إلى حد القتل.

ووثقت منظمة (سارا) لمناهضة العنف ضد المرأة التي تنشط في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية في العام الماضي، حالتي تهديد بالقتل ضد النساء، كما وثقت 16 حالة لزواج قاصرات، في وقت بلغت حالات الخلافات الزوجية 146 حالة، بالإضافة إلى خلافات عائلية وصل عددها إلى 47 حالة.

أما حالات الضرب والعنف الجسدي فقد بلغت 100 حالة، وفقدت 15 امرأة حياتها إما على يد الزوج أو الأخ أو الأب.

كما وثقت منظمة (سارا) 10 حالات اغتصاب، خلال العام الفائت.

لكن ومنذ بداية العام الحالي، شهدت المنطقة، حتى الآن، أربع حالات قتل لنساء، بحسب دار المرأة والمحاكم التابعة للإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة.

وقالت الإدارية في منظمة (سارا) لمناهضة العنف ضد المرأة، منى عبد السلام، لآرتا إف إم، إنه وعلى الرغم من وجود 30 قانوناً معظمها تصب في المحافظة على حقوق المرأة، إلا أنها لا تطبق على أرض الواقع.

وعللت، عبد السلام، ذلك أيضاً بعدم معرفة المرأة بحقوقها والقوانين التي صدرت لأجلها، وهو ما يظهر من خلال متابعة آخر حالة شهدتها مدينة القامشلي، الأسبوع الفائت.

وبحسب، عبد السلام، فإن العادات والتقاليد لا تزال تتحكم بعقلية بعض سكان المنطقة، ولكن في حالة المقارنة بين هذه السنوات والأعوام الفائتة، فإن هناك تراجعاً ملحوظاً في عدد حالات العنف المسجلة ضد المرأة بشكل عام.

في السياق، أدان مؤتمر (ستار) حالات القتل والعنف ضد المرأة أثناء وقفة تضامنية بعد حادثة مقتل امرأة على يد زوجها، الأسبوع الفائت، في القامشلي.

وقالت المسؤولة في مؤتمر (ستار)، آهين شريف، لآرتا إف إم، إن حالات العنف الأسري تقلصت في السنوات الأخيرة.

وترى تلك المنظمات أن القوانين والتشريعات التى تم سنتها الإدارة الذاتية تعتبر نوعاً من الوقوف في وجه ظاهرة العنف ضد المرأة وتساندها للدفاع عن حقوقها، ولكن المحافظة على تلك الحقوق تقع على عاتق المرأة نفسها أولاً من خلال تعريفها بتلك الحقوق والقوانين المساندة لها عن طريق توعيتها.

استمعوا لتقرير نالين موسى كاملاً، إضافة لحديث ولاء آغا، نائب رئيسة هيئة المرأة في إقليم الجزيرة، ونالين عبدو، المحامية والناشطة الحقوقية.

 

كلمات مفتاحية

العنف ضد المرأة الإدارة الذاتية