البنتاغون: أمريكا ستحتفظ بوجود عسكري في سوريا حسب الضرورة

أكد المتحدث باسم البنتاغون، إريك باهون، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستحتفظ بوجودٍ عسكريٍ لها في سوريا طالما كان ذلك ضرورياً.

وأوضح المتحدث باسم "البنتاغون" أوضح أن بلاده ستستمرُ في دعم شركائها ومنع عودة الجماعات الإرهابية إلى سوريا، حسب تعبيره.

كما أضاف باهون أن التزامات القوات الأمريكية في سوريا ستكون  بموجب شروط، لافتاً إلى عدم وجود  جدول زمني يحدد ما إذا كانت تلك القوات ستنسحب أم لا.

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، إلى أن الولايات المتحدة تريد أيضاً مساعدة قوات سوريا الديمقراطية أن تصبح قوات أمنٍ محليةً دائمةً ومكتفيةً ذاتياً ومتنوعةً عرقياً.

إلى ذلك قال المتحدث باسم التحالفِ الدولي، رايان ديلون، أمس الثلاثاء إن أقلَّ من ثلاثة آلاف مسلحٍ من تنظيم داعش لا يزالون في سوريا والعراق.

وأوضح ديلون أن التحالف الدوليَّ سيواصل تقديم الدعم للقوات الشريكة حتى هزيمة تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وأشار المتحدث باسم التحالف الدولي إلى عدم وجود نيّةٍ لدى الولاياتِ المتحدةِ لإقامة قواعد عسكريةٍ دائمةً في سوريا أو العراق بعد هزيمة داعش.

وتنشر الولايات المتحدة حالياً نحو ألفي جندي على الأرض في سوريا، بينهم قوات خاصة، يدعمون قوات سوريا الديمقراطية في المعركة ضد داعش، بحسب وكالة رويترز.

وكان التحالف الدولي ضد داعش كان قد أعلن عن استعادة أكثر من 95 بالمئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا والعراق.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

أمريكا سوريا