آخر الأخبار

  1. إصابة طفل بطلقة طائشة في حي الكلاسة بالحسكة
  2. إجلاء 2800 شخص بينهم مقاتلون من القنيطرة جنوبي سوريا
  3. افتتاح المعرض الثاني للكتاب في روجآفا في القامشلي
  4. انتهاء تسويق القمح والشعير لمؤسسات النظام بالحسكة
  5. شكاوى من سكان الحي الغربي في المالكية بسبب قلة المياه

روابط ذات صلة

  1. إجلاء 2800 شخص بينهم مقاتلون من القنيطرة جنوبي سوريا
  2. انتهاء عملية إجلاء سكان بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب
  3. مجلس سوريا الديمقراطية يطلق ملتقى للحوار في عين عيسى
  4. وصول حافلات إلى كفريا والفوعة بإدلب لإجلاء سكانها
  5. اختتام المؤتمر الثالث لمجلس سوريا الديمقراطية في الطبقة
  6. يكيتي يتهم مناصرين للإدارة الذاتية بالاستيلاء على مقره بالقامشلي
  7. انطلاق مؤتمر مجلس سوريا الديمقراطية الثالث في الطبقة
  8. الإدارة الذاتية تنفي تسليم مواقع في الحسكة للنظام
  9. الحزب التقدمي يطالب بالإفراج عن أعضائه المعتقلين في عفرين
  10. الأمم المتحدة تتهم المعارضة بارتكاب انتهاكات واسعة بعفرين

6 منظمات تكشفُ عن أخطاء وتجاوزات خلال انتخابات روجآفا

كشفت ستُ منظماتٍ مدنية اليوم الاثنين عن مجموعةٍ من التجاوزاتِ والأخطاءِ التي رافقت الجولةَ الثانية من الانتخاباتِ الفدرالية في روجآفا يوم الجمعة الماضية.

وأوضحت المنظماتُ الست في بيانٍ خلال مؤتمر صحفي عقد في القامشلي أنه على الرغم من الجهود التي قامت بها مفوضية الانتخابات إلا أن العملية رافقتها "أخطاء وتجاوزات."

وأضاف البيان: "التجاوزات شملت الاستمرار في الدعاية الانتخابية أمام بعض المراكز والتي كان من المفترض أن تتوقف قبل 24 ساعة من البدء بعملية الاقتراع. كما أن قلة وعي الناخبين بثقافة الانتخاب أدى إلى التدخل بقرار الناخب في بعض المراكز الانتخابية من قبل المشرفين على سير العملية الانتخابية."

كما أشارت المنظمات في بيانها إلى أن نموذج ورقة الاقتراع لم يكن مُعداً بشكل واضح ما تسبب في إرباك الناخبين عند الإدلاء بأصواتهم.

وذكرت: "بعض رؤساء الكومينات منحوا بطاقات انتخابية غير ممهورة من قبل المفوضية، إلى جانب الازدحام أمام بعض المراكز بسبب سوء توزيع المراكز الانتخابية من قبل المفوضية."

هذا ولم تتمكن آرتا إف إم من الحصول على معلومات من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حول هذه الخروقات والأخطاء التي ذكرتها المنظمات الست.

وكانت شبكة قائدات السلام ومركز آشتي لبناء السلام وجمعية جومرد الخيرية ومركز ميتان لإحياء المجتمع المدني ومنظمة حقوق الإنسان في الجزيرة ومنظمة الأرضية المشتركة قد شاركت في مراقبة انتخابات مجالس البلدات والنواحي والمقاطعات.

وتوجه أهالي أقاليم الجزيرة والفرات وعفرين يوم الجمعة الماضية إلى صناديقِ الاقتراع لاختيارِ مرشحيهم في الجولةِ الثانية من الانتخابات التي أقرّها المجلسُ التأسيسي للنظام الفدرالي لشمالِ سوريا.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الانتخابات الإدارة المحلية روجآفا