انتشار اللاشمانيا بين المئات من النازحين في مخيم مبروكة

أعلنت المراكز الصحية في مخيم النازحين ببلدة مبروكة في ريف رأس العين (سري كانيه) عن انتشار مرض اللاشمانيا أو ما يعرف بحبة حلب بين المئات من قاطني المخيم.

وأفاد مراسل آرتا إف إم في رأس العين (سري كانيه) اليوم الأحد أن عدد المقيمين في مخيم مبروكة وصل إلى نحو 22 ألف نازح سوري معظمهم من ريفي الرقة وديرالزور.

وقالت مديرة مستوصف جمعية البر والإحسان الخيرية في رأس العين (سري كانيه) ومخيم بلدة مبروكة، فادية الأحمد، لآرتا إف إم إن عدم توفر شروط النظافة الصحية وازدياد عدد النازحين فوق الطاقة الاستيعابية للمخيم ساعدا في انتشار المرض بشكل كبير.

وأضافت الأحمد: "المستوصف بانتظار وصول دفعة من لقاحات اللاشمانيا مقدمة من منظمة الأمم المتحدة للطفولة، يونيسيف، لتلقيح جميع قاطني المخيم ضد هذا المرض والحد من انتشاره."

يُذكر أن أكثر من أربعة آلاف نازح سوري في مخيم بلدة مبروكة يفترشون الأرض لعدم توفر مساحة من أجل نصب خيم تأويهم، بحسب مراسل آرتا إف إم.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

اللاشمانيا النازحين مبروكة رأس العين سري كانيه