إحياء الذكرى الثانية بعد المئة لمجازر السيفو في المالكية

أحيت الطوائف المسيحية في مدينة المالكية (ديريك) أمس الأربعاء الذكرى الثانية بعد المئة لمجازر السيفو ضد السريان في عهد السلطنة العثمانية.

وأفادت مراسلة آرتا إف إم في المدينة اليوم الخميس أن إحياء الذكرى تم بمشاركة جميع الطوائف المسيحية والأحزاب السياسية المسيحية بالمالكية (ديريك).

وصرح الإداري في كومين السريان بالمالكية (ديريك)، سعيد رشكو، لآرتا إف إم أن إحياء الذكرى تضمن رفعاً للقداس في كنيسة القديس ماردودو ومسيرة للشموع إلى ساحة كنيسة مارت شموني التي شهدت إقامة صلوات ربانية على أرواح الضحايا.

وأضاف رشكو: "قمنا بإحياء ذكرى مجازر السيفو التي نفذها العثمانيون بحق المسيحيين كافة وذلك تنديداً بالمجازر التي حدثت."

يُذكر أن مجازر السيفو تعتبر من جرائم الإبادة الجماعية بحسب الأمم المتحدة وكانت قد خلفت أكثر 1.5 مليون قتيل من الأرمن والسريان الآشوريين.

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

المالكية ديريك