إحياء الذكرى الثامنة لرحيل الشاعر يوسف برازي برأس العين

أحيا عدد من الفعاليات الثقافية والسياسية في رأس العين (سري كانيه) أمس الأحد الذكرى السنوية الثامنة لرحيل الشاعر الكردي يوسف برازي المعروف بـ (بي بهار).

مراسل آرتا إف إم في المدينة أشار اليوم الاثنين إن الذكرى تم إحيائها بزيارة ضريح الشاعر في رأس العين (سري كانيه)، كما تم تنظيم أمسيات أدبية لاستذكاره.

وأوضح: "في الذكرى الثامنة لرحيل الشاعر يوسف برازي (بي بهار)، زارت وفود كل من المجلس الكردي وحزب الوحدة الديمقراطي واتحاد المثقفين في مقاطعة الجزيرة – فر ع سري كانيه وغيرها ضريح الراحل في مقبرة المدينة، إضافة إلى إقامة نشاط أدبي من قبل اتحاد المثقفين في مقاطعة الجزيرة في هذه الذكرى".

وقالت الرئيسة المشتركة لاتحاد مثقفي مقاطعة الجزيرة، أناهيتا سينو، لآرتا إف إم: "نحن كاتحاد المثقفين في مقاطعة الجزيرة، قمنا بإحياء ذكرى رحيل الشاعر الكردي بي بوهار، رغم إدراكنا أنه مهما فعلنا فلن نوفيّهِ حقه".

وأوضحت سينو: "في الحقيقة إننا نتأسف لاستذكارنا الشاعر بعد رحيله، حبذا لو كنا قد قمنا بتكريمه في حياته، لذا نتعهد منذ الآن أن نبذل الجهود لإحياء ذكراه وأعماله".

يُذكر أن الشاعر الكردي يوسف برازي، من مواليد العام (1931) في قرية تل جرجي شمالي حلب، ثم غادر قريته إلى  رأس العين (سري كاني) في العام (1954) حيث عاش فيها حتى وفاته عام (2009)، وله خمسة دواوين شعرية إضافة لكتب حكم وأمثال وقاموس لغوي.
 

المصدر: آرتا إف إم