تحديد موعد محاكمة رجلين سوريين في ألمانيا بتهمة إعدام ضابط حكومي

حددت المحكمة الألمانية العليا في مدينة دوسلدوف، الرابع من آذار/مارس المقبل موعداً لبدء محاكمة سوريين متهمين بإعدام ضابط من القوات الحكومية عام 2012.

وقبلت المحكمة الألمانية الدعوى التي رفعها الادعاء العام ضد المتهمين السوريين، بوصفها قضية تمس "أمن الدولة"، ومن المقرر أن تشمل المحاكمة المنتظرة 17 جلسة.

وتضمنت لائحة الاتهام تهماً عدة، بينها ارتكاب جرائم حرب، إذ يواجه السوريان تهمة الاشتراك في إعدام ضابط حكومي بعد أسره، كما يتهم أحدهما بالعضوية في جماعة "إرهابية".

وأوضح الادعاء العام أوضح وفقاً لوكالة (دوتشيه فيلله)، أن أحد المتهمين كان يحرس الضابط أثناء نقله إلى موقع الإعدام، أما الثاني فيشتبه في أنه قام بتصوير إطلاق النار على الضابط وأعد اللقطات لاستخدامها كدعاية.

ولا تعرف السلطات الألمانية تاريخ وصول المتهمين إلى ألمانيا، إلا أن أحدهما اعتقل الصيف الماضي في نورمبورغ شرقي البلاد، بينما اعتقل الآخر في مدينة إيسن غربي البلاد. 

ويبلغ أحد المتهمين 35 عاماً، فيما يبلغ الثاني 43 عاماً. 

وكانت السلطات الألمانية بدأت في نيسان الماضي بمحاكمة ضابطين في إدارة المخابرات العامة السورية، بتهم تتعلق بجرائم ضد الإنسانية نفذت في مراكز اعتقال حكومية.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

القضاء الألماني سوريا