آخر الأخبار

  1. عدد المصابين بكورونا في كردستان العراق يتخطى 7 آلاف شخص
  2. تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا في سوريا
  3. قتيل بانفجار عبوة ناسفة في سيارة بريف عفرين
  4. 50 قتيلاً من القوات الحكومية وداعش إثر اشتباكات في البادية
  5. الجيش التركي يعيد تشغيل محطة علوك للمياه بعد إيقافها لساعات

روابط ذات صلة

  1. محكمة فرنسية تحكم بالسجن 30 عاماً على جهادي فرنسي حارب مع داعش
  2. بوتين يدعو إلى حوار سلمي بين الأطراف المتصارعة في سوريا
  3. وحدات حماية الشعب تعتذر رسمياً لعائلات شهداء أحداث عامودا
  4. واشنطن تضاعف مكافأة القبض على زعيم داعش الجديد
  5. واشنطن تؤكد عدم سعيها لتغيير النظام السوري بل تغيير سلوكه
  6. الإدارة الذاتية تسلم 10 أطفال من عائلات داعش إلى باريس
  7. الأمم المتحدة تدعو أطراف الصراع في سوريا لتسهيل مرور الطلاب
  8. برلمان كردستان العراق يدين الهجوم التركي ويطالب بحل سلمي للمسألة الكردية
  9. محكمة فرنسية تقضي بسجن رفعت الأسد أربع سنوات وحجز أمواله
  10. الخارجية الأمريكية تدرج الأسد وزوجته في قائمة عقوبات قيصر

وزارة الاقتصاد تلغي عقود رامي مخلوف لاستثمار الأسواق الحرة

ألغت وزارة الاقتصاد والتجارة السورية عقود إدارة واستثمار الأسواق الحرة، التي كانت قد أبرمتها مع رجل الأعمال رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد.

ويتضمن القرار، الذي نشرت الوزارة صورة عنه في حسابها على (فيسبوك)، إنهاء العقود مع شركة مخلوف الخاصة باستثمار الأسواق الحرة في المنافذ الحدودية الجوية والبرية والبحرية.

وشمل قرار الإلغاء العقود المبرمة لاستثمار الأسواق الحرة في معابر: جديدة يابوس مع لبنان، ومعبر نصيب مع الأردن ومعبر باب الهوى مع تركيا. 

كما تضمن القرار إلغاء عقود الاستثمار في مرفأي اللاذقية وطرطوس، والأسواق الحرة في المطارات الرئيسية الثلاثة في دمشق وحلب واللاذقية.

وخلا القرار الذي صدر في 25 حزيران/يونيو الجاري، من اسم مخلوف، واكتفى بوصفه بـ (مستثمر السوق الحرة)، في إشارة إلى شركة مخلوف التي تحتكر استثمار الأسواق الحرة في سوريا. 

هذا وأصدرت الحكومة السورية في 29 أيار/مايو الفائت، قراراً يقضي بالحجز على أموال وممتلكات مخلوف وزوجته وأولاده.

وكان مخلوف قد ظهر في عدة مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، اتهم فيها أجهزة الأمن السورية بإجباره على تقديم استقالته من رئاسة شركة (سيريتل) لخدمات الهواتف المحمولة، وقيامها باعتقال عدد من موظفي شركاته.

يشار إلى أن مخلوف، الذي يعتبر من الدائرة الضيقة المقربة من الرئيس السوري وأحد أبرز رجال الأعمال في البلاد، قد أشار إلى أن الأجهزة الأمنية طالبته بدفع مبلغ 130 مليار ليرة سورية.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

رامي مخلوف سوريا الاقتصاد