فشل دورية روسية تركية في إدلب بسبب احتجاجات للأهالي

© alarabiya

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات الروسية لم تتمكن من تسيير دورية مشتركة مع الجيش التركي في ريف إدلب، بسبب احتجاج الأهالي.

وقال المرصد السوري إن محتجين ألقوا الحجارة على الآليات الروسية والتركية عند اقترابها من بلدة النيرب على طريق حلب - اللاذقية الدولي قادمة من قرية ترنبة. 

وأشار المرصد إلى أن الدورية الروسية - التركية المشتركة اختصرت مسارها لتعود أدراجها نحو مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.

وتزامنت الحادثة مع انتشار  عشرات العناصر من القوات الخاصة التركية على طريق حلب – اللاذقية، وفقاً للمرصد. 

وكانت القوات الروسية قد فشلت في 15 آذار/مارس الفائت في تسيير أول دورية مشتركة مع الجيش التركي على الطريق الدولي بين حلب واللاذقية والمعروف باسم (إم فور). 

ووفقاً للمرصد، فإن احتجاج الأهالي حينها وتهديدات من الجماعات الجهادية، كانت السبب وراء عدم استكمال الدورية الروسية - التركية المشتركة.

يشار إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب والذي تم بين موسكو وأنقرة في الخامس من آذار/مارس الماضي، يتضمن تسيير دوريات مشتركة بين القوات الروسية والجيش التركي. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الدورية الروسية - التركية إدلب سوريا