آخر الأخبار

  1. تمديد فترة انتظار استلام جواز السفر السوري إلى شهر
  2. إصابة جنود أتراك بقصف سوري على موقع في ريف حلب الغربي
  3. ترامب يدعو موسكو لوقف دعمها لدمشق في معارك إدلب وحلب
  4. إدارة مخيم الهول تسلم فتاة إلى البيت الإيزيدي في الجزيرة
  5. روسيا تستأنف دورياتها مع تركيا في شرق الفرات

روابط ذات صلة

  1. الإدارة الذاتية تنتقد تصريحات مسؤول سوري وتحذر من فشل الحوار
  2. مسؤول سوري يعبر عن رفض دمشق لفكرة الإدارة الذاتية
  3. البرلمان السوري يعترف بالمجازر الأرمنية التي ارتكبتها السلطنة العثمانية
  4. أردوغان يتهم موسكو لأول مرة بارتكاب مجازر في إدلب
  5. دمشق توافق على بدء مفاوضات جدية مع مسد بوساطة روسية
  6. الإدارة الذاتية تسلم 35 طفلاً من عائلات داعش لروسيا
  7. واشنطن توقف برنامجاً استخباراتياً مع أنقرة بسبب عدوانها على روجافا
  8. وثيقة أممية تحذر من أخطاء خلال محاكمات مقاتلي داعش في العراق
  9. المجلس الكردي يقرر إعادة فتح مكاتبه في روجآفا
  10. فرنسا تعتقل قيادياً في "جيش الإسلام" بتهمة ارتكاب "جرائم حرب"

موسكو تستبعد تدخلاً عسكرياً أمريكياً مباشراً في إدلب

© hurriyetdailynews

استبعد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، إقدام واشنطن على التدخل العسكري المباشر في إدلب لإيقاف التصعيد العسكري هناك. 

وجاءت تصريحات بيسكوف رداً على تصريحات مسؤولين أمريكيين، بينهم وزير الخارجية، مايك بومبيو، حول نية واشنطن تقديم الدعم لتركيا بشأن الوضع في إدلب.

وأشار بيسكوف إلى أن الوضع في إدلب ليس نزاعاً، بل هو محاولة من قبل القوات الحكومية السورية لمحاربة ما وصفه بالإرهاب على أرضها.

ورأى المتحدث باسم الرئاسة الروسية أن الوضع في إدلب متعلق بعدم تنفيذ اتفاقات سوتشي والالتزامات التي تعهدت مختلف الأطراف على تنفيذها.

وكانت موسكو صعدت، الأربعاء، لهجتها ضد أنقرة بعد ساعات من اتهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للقوات الروسية بارتكاب ما وصفها بالمجازر في إدلب، وتهديده باستهداف القوات السورية براً وجواً. 

واتهم الكرملين ووزارتا الخارجية والدفاع الروسيتين تركيا بسوء النية، وبعدم الالتزام باتفاقاتها مع موسكو بشأن سوريا ومفاقمة الوضع في محافظة إدلب.

وكان الكرملين قد قال إن تركيا لم تف بتعهدها "بتحييد" المتشددين في إدلب، معتبرة ذلك أمراً غير مقبول.

أما وزارة الخارجية الروسية فأشارت إلى أن الجيش التركي موجود في سوريا دون موافقة الحكومة السورية، في حين رأت وزارة الدفاع الروسية إن الجيش التركي يزيد الوضع الميداني في إدلب سوءاً. 

كما رفضت وزارة الدفاع الروسية بشكل قاطع اتهامات أردوغان للقوات السورية والروسية باستهداف المدنيين وارتكاب "المجازر" في إدلب. 

وكان أردوغان قد اتهم، الأربعاء، للمرة الأولى، روسيا بارتكاب ما وصفها بـ "المجازر" بحق المدنيين في إدلب.

وهدد الرئيس التركي، مجدداً، بضرب القوات الحكومية السورية في كل مكان، وذلك في أعقاب مقتل 13 جندياً تركياً، في غضون أسبوع، إثر هجومين منفصلين للقوات السورية في إدلب.

يذكر أن اتفاق سوتشي الذي تم بين أنقرة وموسكو في أيلول/سبتمبر عام 2018، ينص على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 كيلومتراً في إدلب ومحيطها، تحت رقابة القوات الروسية والجيش التركي.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

روسيا أمريكا إدلب تركيا سوريا