آخر الأخبار

  1. الجيش التركي يوقف ضخ المياه من محطة علوك لأول مرة خلال آب
  2. سوريا تسجل ارتفاعاً جديداً في معدل الإصابات اليومي بكورونا
  3. أوقاف الحسكة الحكومية تعلق الصلوات في 300 مسجد في الجزيرة
  4. قسد تفرج عن 9 متهمين بالتعامل مع داعش في دير الزور والشدادي
  5. وزارة التربية السورية تصدر علامات القبول في الصف الأول الثانوي

روابط ذات صلة

  1. دفعة جديدة من نازحي دير الزور تغادر مخيم الهول
  2. 7 ملايين طفل حول العالم قد يعانون من سوء التغذية بسبب كورونا
  3. عشرات العالقين في روجآفا يدعون حكومة كردستان للسماح بعودتهم قبل عيد الأضحى
  4. عودة أول دفعة نازحين من مخيم الهول إلى دير الزور منذ ظهور (كورونا)
  5. إدارة الهول تسلم امرأة وابنها من مختطفي شنكال إلى البيت الإيزيدي بالجزيرة
  6. موسكو تفشل في تمرير قرار دولي لخفض عدد معابر المساعدات في سوريا
  7. ألمانيا تستقبل 10 آلاف لاجئ من مخيمات تركيا خلال أربع سنوات
  8. فيتو روسي صيني ضدَّ تمديد آلية إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا
  9. واشنطن تطالب بإعادة إرسال المساعدات إلى شمال شرقي سوريا
  10. المانحون الدوليون يتعهدون بتقديم 7.7 مليار دولار لمساعدة السوريين

نزوح 100 ألف مدني من ريف حلب الغربي خلال يومين

© AFP / GETTY

نزح أكثر من 100 ألف مدني من ريف حلب الغربي خلال اليومين الماضيين جراء التصعيد العسكري، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

أما في إدلب، فارتفعت أعداد النازحين منذ بدء التصعيد الأخير في 24 كانون الثاني/يناير الفائت إلى أكثر من 380 ألف، بحسب المرصد السوري. 

وأوضح المرصد، في أحدث بياناته، أن العدد الإجمالي لعدد النازحين من ريفي حلب وإدلب منذ مطلع كانون الأول/ديسمبر الفائت بلغ 980 ألف شخص.

ووصفت المنظمة الحقوقية ظروف النازحين في المخيمات المنتشرة قرب الحدود التركية بالكارثية، خصوصاً مع انخفاض درجات الحرارة.

إلى ذلك، حذرت منظمة المجلس النرويجي للاجئين، من أن استمرار التصعيد العسكري في إدلب قد يؤدي إلى حدوث أسوأ كارثة إنسانية منذ بدء الصراع في سوريا عام ألفين وأحد عشر.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند، قوله، إن موجة النزوح في إدلب هي الأكبر من نوعها، وإن آلاف المدنيين يفرون بحياتهم بشكل يومي.

ودعا إيغلاند إلى وقف لإطلاق النار في إدلب التي وصفها بأنها أكبر مخيم للاجئين في العالم، محذراً من أن أي اعتداء فيها يضع حياة ملايين النساء والأطفال في خطر، على حد تعبيره. 

وكانت الأمم المتحدة قد قالت، من جانبها، الثلاثاء، إن موجة النزوح من إدلب خلال الأسابيع العشرة الماضية هي الأكبر من نوعها والأكثر تفاقماً منذ بدء الحرب في سوريا.

وكشف المسؤول في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ينس لاركيه، أن نحو 700 ألف فروا منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي، أغلبهم من النساء والأطفال، لافتاً إلى إمكانية فرار 280 ألف آخرين، إذا تواصل التصعيد.

ووفقاً للأمم المتحدة، فإن الصراع السوري خلق أكبر أزمة لجوء في العالم منذ الحرب العالمية الثانية، بعد تسببه بفرار 5.5 مليون شخص من البلاد، ونزوح أكثر من 6.6 مليون شخص داخلها. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

النزوح حلب