الثلوج تغطي معظم مدن الجزيرة خلال الساعات الـ 24 الماضية

شهدت معظم مدن وبلدات الجزيرة خلال الساعات الـ 24 الماضية تساقطاً كثيفاً للثلوج، وفقاً لدائرة الأرصاد الجوية الحكومية في الحسكة.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية السورية في الحسكة، لآرتا إف إم، إن أعلى نسبة هطول للثلوج تم تسجيلها في مدينتي عامودا والقامشلي، إذ بلغت 11 سنتيمتراً. 

وانخفضت نسبة هطول الثلوج في المناطق الجنوبية من المحافظة، إذ وصلت في مدينة الحسكة إلى تسعة سنتيمترات. 

وأضافت دائرة الأرصاد الجوية السورية أن هذه الهطولات الثلجية هي نتيجة لامتداد منخفض جوي في طبقات الجو العليا يستمر حتى صباح يوم غدٍ الجمعة في المناطق الشمالية والوسطى من المحافظة. 

هذا وترافق تساقط الثلوج على الجزيرة مع انخفاض في درجات الحرارة إلى ما دون دون معدلاتها السنوية بنحو أربع درجات.

وحثت مديرية المرور التابعة للحكومة السورية، من جانبها، السائقين، على ضرورة التقيد بالسرعات الآمنة في ساعات المساء نتيجة تحول الثلج المتبقي على الأرض إلى صقيع، وهو ما يزيد من احتمال وقوع حوادث مرورية.

هذا وتبلغ السرعة الآمنة على الطرقات السريعة 60  كيلومتراً في الساعة، فيما تبلغ داخل المدن 30 كيلومتراً في الساعة. 

إلى ذلك، قالت مديرية الزراعة الحكومية في الحسكة، إن الصقيع والثلوج التي شهدتها الجزيرة ستخفف من آثار الآفات الحشرية التي أصابت بعض المحاصيل الزراعية بنسبة 85 بالمئة. 

وأوضحت مُديرية الزراعة الحكومية في الحسكة، لآرتا إف إم، أن الصقيع والثلوج سيكون لها أثر كبير في القضاء على حشرتي (جعل الحبوب) و (ماضغة بادرات الحبوب). 

هذا وكانت مديرية الزراعة الحكومية في الحسكة قد ذكرت أن الحشرتين أصابتا نحو 20 ألف هكتار من محصولي القمح والشعير في مناطق تل براك والقامشلي والحسكة وأبو راسين. 

يُشار إلى أن حشرتي (جعل الحبوب) و (ماضغة بادرات الحبوب) تهاجمان نباتات محصولي القمح والشعير بسبب الرطوبة الزائدة، وتؤديان إلى تلف المحصول بشكل كامل.

يُذكر أن إجمالي المساحات المزروعة بمحصولي القمح والشعير هذا الموسم في عموم الحسكة تتجاوز مليون هكتار، بحسب مديرية الزراعة الحكومية.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الثلج الجزيرة