مديرية صحة الحسكة تنفي تسجيل أي إصابة بفيروس (كورونا)

نفت مديرية الصحة الحكومية في الحسكة تسجيل أي حالة إصابة بفيروس (كورونا) في مشافي المحافظة. 

وجاء نفي مديرية الصحة الحكومية في الحسكة بعد انتشار أنباء عن وفاة امرأة، خلال اليومين الماضيين، في المشفى الوطني في القامشلي جراء إصابتها بفيروس (كورونا) الذي ظهر في الصين لأول مرة. 

وأوضحت مديرية الصحة الحكومية في الحسكة، لآرتا إف إم، أن المرأة فارقت الحياة بسبب معاناتها من أمراض متداخلة، بينها التهاب حاد في القصبات، إضافة إلى تداعيات عمل جراحي كانت قد خضعت له لإزالة الغدة الدرقية. 

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية سجلت حتى الآن 1300 حالة إصابة بفيروس (كورونا) على مستوى العالم، مشيرة إلى أن الوقت لا يزال باكراً لإعلان حالة طوارئ دولية بخصوص الفيروس الجديد.

إلى ذلك، طالبت وزارة الصحة السورية المشافي والمراكز الصحية باتخاذ إجراءات مشددة احترازية في حال رصد أي إصابة بفيروس (كورونا) في سوريا. 

ودعت وزارة الصحة السورية جميع الموانئ والمراكز الطبية القريبة من المعابر الحدودية البرية ومطار دمشق الدولي بالتدقيق في الحالات الصحية المشتبه بها، وخاصة من الدول والمناطق التي سجلت فيها إصابات بالمرض.

يذكر أن أعراض فيروس (كورونا) الذي ظهر أول مرة في الصين قبل نحو أسبوعين، تتضمن حمى والتهابات في الجهاز التنفسي وسعالاً وآلاماً في الصدر وضيق تنفس واضطرابات في الجهاز الهضمي، وقد يؤدي إلى الوفاة، بحسب مديرية الصحة الحكومية. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الطب الصحة كورونا الفيروس الحسكة