واشنطن تتهم دمشق بقتل المئات نتيجة استخدام الكيماوي

اتهمت الولايات المتحدة سوريا باستخدام السلاح الكيماوي عدة مرات، ما تسبب بمقتل أكثر من 1400 مدني.

وانتقدت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان بمناسبة يوم ضحايا الحرب الكيماوية، مواصلة بعض الدول استخدام الأسلحة الكيماوية دون عقاب.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغاون أورتاغوس، إلى أن الحكومة السورية مسؤولة عن فظائع لا حصر لها بسبب استخدام الأسلحة الكيمياوية، على حد قولها.

وأكدت أورتاغوس أن بلادها قدمت دليلاً على أن دمشق استخدمت غاز (الكلورين) في  أيار/مايو عام 2019، وغاز (السارين) في آب/أغسطس عام 2013 في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ما تسبب بمقتل الآلاف.

وشددت المتحدثة الأمريكية، على أن واشنطن تدعم جهود منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ومحققيها في سوريا، الذين يعملون على كشف المسؤولين عن استخدام تلك الأسلحة.

كما اتهمت الخارجية الأمريكية دمشق باستخدام السلاح الكيماوي كل عام، منذ انضمامها إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية عام 2013.

وناشدت الولايات المتحدة كافة الدول لتطبيق معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية، ومحاسبة أولئك الذين يستخدمونها.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وجهت ضربتين عسكريتين لسوريا في أعقاب هجومين كيماويين في خان شيخون بإدلب ودوما في ريف دمشق، خلال عامي 2017و2018.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

أمريكا النظام السوري السلاح الكيماوي