واشنطن تقرر الإبقاء على 600 جندي في شمال شرقي سوريا

أكد وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، الخميس، أن بلاده قررت الإبقاء على حوالي 600 جندي في سوريا.

وأضاف إسبر خلال رحلته إلى كوريا الجنوبية، أن بلاده تقوم حالياً بسحب قواتها من شمال شرقي سوريا، لكنها ستبقي على ما يتراوح بين 500 - 600 جندي هناك.

ورداً على سؤال عما إذا كان هذا العدد يشمل نحو 200 جندي أمريكي متمركزين في قاعدة (التنف) جنوبي سوريا، أوضح إسبر أنه يتحدث عن شمال شرقي سوريا حصراً.

ورجح وزير الدفاع الأمريكي أن هذا العدد قد يتغير، إذا قرر الحلفاء الأوروبيون تعزيز وجودهم العسكري في سوريا.

وأوضح إسبر أن الأحداث على الأرض تتغير سريعاً في سوريا، لافتاً إلى أنه في حال مشاركة حلفاء أوربيين إلى جانب قوات بلاده، فقد يسمح ذلك لواشنطن بإعادة نشر مزيد من القوات في سوريا.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، قد أكد الأربعاء، أن بلاده ستواصل تقديم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف إسبر أن واشنطن تعتبر قوات قسد شريكاً في محاربة الإرهاب، مشدداً على دورها في منع ظهور تنظيم داعش مرة أخرى.

وكان عدد الجنود الأمريكيين في سوريا يبلغ نحو ألف جندي، قبل قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، سحب قوات بلاده من سوريا.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

القوات الأمريكية سوريا