واشنطن تحتفظ بقوات برية قرب حقول النفط في شرق الفرات

كشف وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أن بعض القوات الأمريكية في البلدات القريبة من حقول النفط شمال شرقي سوريا ليست في مرحلة الانسحاب حالياً.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي أن قوات بلاده في سوريا تتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية لمنع داعش وغيره من الوصول لحقول النفط، لكنه أشار إلى عدم اتخاذ قرار بشأن بقائها هناك.

ولم يحدد إسبر عدد الجنود الأمريكيين المتواجدين حالياً في سوريا، لكن صحيفة (نيويورك تايمز) ذكرت أن ترامب يخطط لإبقاء نحو 200 جندي أمريكي في سوريا قرب الحدود مع العراق.

وأوضحت وكالة (رويترز) أن البيت الأبيض لم يعلق حول موضوع إبقاء بعض الجنود الأمريكيين في سوريا.

وبشأن وقف إطلاق النار، أوضح الوزير الأمريكي أن مخابرات بلاده تساعد في مراقبة الهدنة في شمال شرقي سوريا.

وكانت قوات أمريكية قد عبرت الحدود من سوريا إلى العراق في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين، تنفيذاً لقرار الرئيس ترامب، الذي يقضي بسحب ألف جندي أمريكي من سوريا. 

وأبلغ مصدر أمني كردي عراقي (رويترز) بأن قوات أمريكية قد عبرت إلى منطقة كردستان العراق، مشيراً إلى أن حوالي 30  مقطورة وعربة (هامر) تحمل معدات ثقيلة، إلى جانب عربات تنقل جنوداً، قد عبرت إلى العراق من معبر سحيلة إلى محافظة دهوك.

وكان وزير الدفاع الأمريكي قد قال، يوم السبت، إنه من المتوقع أن تنتقل كل القوات الأمريكية المنسحبة من شمال شرقي سوريا، وعددها قرابة ألف جندي، إلى غربي العراق لمواصلة الحملة على تنظيم داعش.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

القوات الأمريكية شرق الفرات النفط