الجيش التركي مستمر بحصار رأس العين رغم وقف إطلاق النار

قال عضو المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مرفان قامشلو، إن فصائل المعارضة السورية المدعومة من أنقرة لا تزال تحاصر مدينة رأس العين/ سري كانيه.

وقال قامشلو، لآرتا إف إم، إن مسلحي فصائل المعارضة المدعومة من أنقرة يواصلون خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم يوم الخميس الماضي.

وأشار قامشلو إلى أن مسلحي فصائل المعارضة  يهاجمون مقاتلي قسد عند كل فرصة، مؤكدا أن قسد تضطر بدورها إلى الدفاع عن نفسها.

وأضاف قامشلو أن مسلحي المعارضة والجيش التركي شنوا هجوماً على المدينة، بعد إجلاء الهلال الأحمر الكردي الجرحى المدنيين والشهداء يوم أمس السبت.

في السياق، قالت وزارة الدفاع التركية إن جندياً تركياً قتل وأصيب آخر، الأحد، بعد هجوم شنه مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية في مدينة تل أبيض.

وارتفع عدد قتلى الجنود الأتراك منذ بدء العدوان على سوريا إلى ستة جنود، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان أوضح أن حصيلة قتلى الجنود الأتراك بلغت تسعة جنود.

هذا وكانت قوات سوريا الديمقراطية  قد كشفت، أمس السبت، عن استشهاد 25 مقاتلاً وجرح 17 آخرين خلال اليومين الماضيين.

وقال المركز الإعلامي لقسد، في بيان، إن 18 مسلحاً من فصائل المعارضة السورية المدعومة من أنقرة، بينهم جنود أتراك، قتلوا خلال الاشتباكات التي اندلعت في رأس العين/ سري كانيه، وكوباني والقامشلي وتل أبيض.

وأشار بيان قسد إلى وقف العمليات العسكرية من جانبها بعد إعلان وقف إطلاق النار، لكنها اتخذت مواقعها الدفاعية في مواجهة الانتهاكات التركية للاتفاق.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

رأس العين سري كانيه العدوان التركي