آخر الأخبار

  1. أطباء بلا حدود مستعدة لتقديم المساعدات الطبية جراء الهجوم التركي
  2. تعليق الدوام في مدارس روجآفا جراء العدوان التركي
  3. مواقف دولية منددة بالهجوم التركي بانتظار نتائج اجتماع مجلس الأمن
  4. مقتل 5 مسلحين من خلايا داعش قرب رأس العين
  5. انقطاع الكهرباء في قرى في القحطانية إثر قصف تركي على محطة نفطية

روابط ذات صلة

  1. تحذير من كارثة إنسانية جراء انقطاع المياه في الحسكة
  2. بدء أعمال تنظيف مجرى نهر الخنزير في عامودا بعد شكاوى السكان
  3. عودة مياه الشرب لأحياء رأس العين بعد انقطاعها 3 أيام
  4. المزارعون يبدؤون توريد محصول القطن لمراكز الإدارة الذاتية
  5. تكهف كبير بحي روناهي برأس العين دون إصابات
  6. نقص بالكتب بمدارس المالكية بعد أسبوعين على العام الدراسي
  7. تخفيض تعرفة نقل طلبة الجامعة بين مدن الجزيرة للنصف
  8. مركز حكومي بالحسكة يقدم خدمات الكشف عن سرطان الثدي مجاناً
  9. الإدارة الذاتية تقرر تعويض المزارعين بالبذار مجاناً
  10. الإدارة الذاتية توزع مازوت التدفئة بالحسكة بالسعر الجديد

تضارب بتقديرات الحكومة والإدارة الذاتية حول خسائر حرائق المحاصيل

قدرت مديرية الزراعة الحكومية حجم الخسائر الناجمة عن حرائق محصولي القمح والشعير في محافظة الحسكة، بأكثر من 15 مليار ل.س. 

وأوضحت مديرية الزراعة الحكومية في الحسكة، لآرتا إف إم، أن النيران أتت على 49.5 ألف هكتار من محصولي القمح والشعير في عموم المحافظة. 

وأشارت المديرية الحكومية إلى أن المحافظة، خسرت نحو 145 ألف طن من محصولي القمح والشعير، جراء الحرائق. 

كما أشارت المديرية إلى أن وزارة الزراعة في دمشق، تدرس تعويض المزارعين المتضررين، دون تحديد توقيت معين لبدء عملية التعويض أو آليتها. 

ورجحت المديرية الحكومية أن يتم تعويض المتضررين إما برأس المال الأولي أو بإعفائهم من جزء من الديون المترتبة عليهم لدى المصارف الحكومية.

لكن الأرقام التي قدمتها مديرية الزراعة الحكومية تختلف عن الأرقام التي كشفتها الإدارة الذاتية حول حجم الخسائر والمساحات المتضررة من الحرائق في عموم الحسكة. 

وأوضح الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، سلمان بارودو، لآرتا إف إم، أن الخسائر بلغت نحو 9.260 مليار ل.س، جراء احتراق 34.3  ألف هكتار من محصولي القمح والشعير.

وأشار، بارودو، إلى أن هيئة الاقتصاد والزراعة ستقوم بتعويض المتضررين، لكنه لم يحدد موعداً معيناً للتعويض أو القيمة المخصصة منه لكل مزارع. 

يذكر أن حرائق المحاصيل، خلال الموسم الزراعي الماضي، أتت على نحو 45 ألف هكتار في عموم مناطق شمال شرقي سوريا، بإجمالي خسائر بلغ 12 مليار ل.س، وفقاً لإحصائيات الإدارة الذاتية.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

حرائق المحاصيل الزراعة الإدارة الذاتية الحكومة السورية الجزيرة