تقرير حقوقي يوثق تدمير الجيش التركي مزاراً تاريخياً بعفرين

وثق تقرير جديد لمنظمة حقوقية قيام الجيش التركي بتدمير مزار تاريخي يعود عمره إلى نحو 400 سنة. 

وقالت منظمة (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة)، في التقرير، إن الجيش التركي عمد لتدمير مزار (علي داده) التاريخي في قرية (سناره) في ناحية (شيه)، بعد سيطرته على البلدة في شباط/ فبراير 2018.

وأشار تقرير المنظمة الحقوقية إلى أن أهمية المزار تأتي من كونه مزاراً تاريخياً يعود عمره إلى عام 1636.

وأضافت (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة) أن الجيش التركي دمر، أيضاً، مقبرة قرية (سنارة) التي يقع فيها المزار، بهدف إنشاء قاعدة عسكرية هناك.

واعتمد التقرير على شهادات الأهالي وصور ملتقطة من الأقمار الصناعية تظهر تدمير مزار (علي داده) التاريخي والمقبرة المحيطة به.

يذكر أن الجيش التركي كان قد احتل عفرين، بمساعدة فصائل سورية معارضة في 18 آذار/ مارس من العام الماضي، بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية، استمرت نحو شهرين. 

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

تركيا عفرين المزارات