آخر الأخبار

  1. الأسد يصدر مرسوم عفو عام عن السجناء بينهم متهمون بقضايا إرهاب
  2. مزارعون بالحسكة يبدؤون قطاف محصول القطن
  3. سقوط مدني بإدلب وتوقف القصف الجوي منذ 36 ساعة
  4. شكاوى من رفع تعرفة سرافيس رأس العين - القامشلي
  5. إيطاليا تسمح برسو سفينة إنقاذ مهاجرين لأول مرة منذ 14 شهراً

روابط ذات صلة

  1. الأسد يصدر مرسوم عفو عام عن السجناء بينهم متهمون بقضايا إرهاب
  2. 10 منظمات حقوقية تنتقد تقريراً أممياً لإغفال انتهاكات عفرين
  3. الإدارة الذاتية تطالب بدعم دولي لحل معضلة مخيم الهول
  4. واشنطن تدرج جماعة "حراس الدين" وشركات تركية وسورية في قائمة الإرهاب
  5. واشنطن: نجاح الآلية الأمنية سيسمح لقسد بهزيمة داعش
  6. الإدارة الذاتية ترفض تهديد تركيا بتوطين لاجئين في مناطقها
  7. الإدارة الذاتية تسلم نيجيريا أطفالاً من عائلات مقاتلي داعش
  8. أردوغان يهدد أوروبا بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين
  9. لاجئ سوري في هنغاريا يواجه تهمة الانضمام لداعش
  10. محكمة هولندية تتهم لاجئاً سورياً بارتكاب جرائم حرب

توثيق 80 حالة اعتقال تعسفي بعفرين خلال آب الفائت

وثقت منظمة حقوقية سورية اعتقال 80 شخصاً على الأقل، في عفرين وريفها، على يد الفصائل المسلحة المدعومة من أنقرة، خلال آب/ أغسطس الفائت.

ولفتت منظمة (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة)، في تقرير، إلى أن العدد الفعلي للاعتقالات التي شهدتها عفرين، خلال آب/ أغسطس الفائت، يتجاوز 80 حالة، لكنها تمكنت من توثيق الحالات الثمانين فقط من مجمل عمليات التوقيف والاعتقال. 

وأشار تقرير المنظمة الحقوقية إلى أن عمليات التوقيف والاعتقال التعسفي ازدادت بشكل ملحوظ، في الشهر الماضي.

كما أشار التقرير إلى أن الفصائل المسلحة المدعومة من أنقرة، أفرجت عن 29 شخصاً فقط، ممن كانوا قد اعتقلوا في آب/ أغسطس الماضي، في حين لا يزال مصير الباقين مجهولاً. 

وقالت المنظمة الحقوقية إن جهاز الشرطة المدنية المدعوم من الجيش التركي، كان المسؤول عن تنفيذ القسم الأكبر من عمليات الاعتقال. 

وجرت عمليات التوقيف والاعتقال بطريقة تعسفية دون مراعاة للإجراءات الواجبة في معظمها، بحسب التقرير الحقوقي. 

وكانت (سوريون من أجل الحقيقة والعدالة) قد وثقت ما لا يقل عن 119 حالة اعتقال في عفرين، خلال حزيران/ يونيو وتموز/ يوليو الماضيين، بالإضافة إلى 13 حالة اختطاف، منذ مطلع العام الجاري وحتى أواخر تموز/ يوليو الماضي.

وكانت منظمة (العفو الدولية) قد طالبت تركيا، في تقرير مطلع آب/ أغسطس الماضي، بوضع حد للانتهاكات التي ترتكبها الجماعات الموالية لها والجيش التركي نفسه، في عفرين.

وقالت (العفو الدولية) إن الجيش التركي "يطلق العنان للجماعات المسلحة السورية لارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد المدنيين في مدينة عفرين".

واحتلت تركيا، عفرين، بمساعدة فصائل من المعارضة السورية في 18 آذار/ مارس عام 2018، بعد نحو شهرين، من المعارك مع قوات سوريا الديمقراطية.

 

المصدر: آرتا إف إم

كلمات مفتاحية

الاعتقالات التعسفية عفرين الفصائل المسلحة تركيا